التخطي إلى المحتوى
قصص وحواديت اطفال قبل النوم 2018 جديدة
قصص اطفال

قصص وروايات وحواديت للاطفال قبل النوم جديدة وممتعة غبر موقع فكرة ، قصص للاطفال وحواديت قبل النوم للبنات والاولاد ، نقدم اجمل القصص على موقع فكرة ، قصص ممتعة للاطفال، فالاطفال يحبون  القصص والحواديت المسلية ،  فهى فضلاَ عن انها مسلية وممتعة إلا انها تعلمهم الكثير من المبادئ والاخلاق الحميدة ، كالكرم والتعاون  والصدق  وعدم الكذب وكثير من الصفات الاخرى من خلال عرض قصص من التراث الدينى قصص واقعية أو قصص خيالية واساطير للتسلية ولتعليم بعض صفات الخير كالرحمة والصدق والامانة والتواضع، وتجنب صفات الشر كالحقد والكراهية والكذب والعند .

قصص اطفال قصيرة ومفيدة لتعليم الاطفال طويلة

هذة القصص  من عمر ثلاث سنوات وحتى عمر خمسة عشرة من الاعوام ، هناك قصص متنوعة يتعلم منها الاطفال الكثير مثل قصة الملك الطماع الذى لم يكن يهمة الا نفسة والزهو امام الجميع ، فكان نتيجة ذلك  ان سخر الناس منه  ليريه الله ان الكبر  والافتخار على الناس من شر الصفات ، فيحكى من قديم الزمن انه كان هناك  ملك مغرور بنفسة يحب ان يظهر فى احسن صورة  ويتباهى امام حاشيته، جاءه مصممين للملابس ولكنهم فى الاصل لصوص اخترعوا فكرة  انهم سوف يقومون بصنع ملابس له سحرية  لا يراها الا الاذكياء ومن لا يراها يكون من الاغبياء.

هؤلاء اللصوص ابتزوا الملك بأخذ كثير من الاموال لصنع الملابس السحرية المزعومة  وفوق كل ذلك الملك ارسل اليهم حارس يحرسهم  حتى ينتهوا من صُنع  ملابس الملك السحرية.

بعد ايام  اخذوا اموال اخرى واوهموا الملك ان الملابس قد انتهت  وهم فى الاصل لم يصنعوها  ومثلوا انهم  يمسكون الزى الجديد للملك  وانهم اذكياء لانهم يرون ملابس الملك الجديدة ، الملك لا يرى شيئاً وخشى ان يُقال علية انه غبى .

خرج الملك الى الناس وهو لا يرتدى شيئاً غير الملابس الداخلية وهو موهوم ان الملابس سحرية وانها فى ابهى صورة .

الناس غطوا وجوههم وكتموا ضحكهم حتى لايراهم الملك وربما قتلهم او حبسهم ، فطفل صغير هو الذى واجه الملك واخبره بالحقيقة .

تعجب الملك  مما حدث وكيف انه صدق هؤلاء اللصوص الذين اخذوا الاموال وفروا هاربين ، تعلم الملك من هذا الدرس الايختال والايتكبر على الناس وتعلم التواضع ، وامر بحبس اللصوص جزاءً لهم.

قصص اطفال قبل النوم عمر 3 سنوات

هناك قصص  واقعية وحقيقية يتعلم منها الاطفال القيم والاخلاق والصفات الحميدة، فممكن الاب او الام تحكى هذة القصص لاطفالهم، من هذة القصص الحقيقية والواقعية قصة الرجل الذى كان يسير فى قديم الازل  لمدة طويلة  حتى ادركه العطش الشديد  فوجد بئراً من الماء  فنزل وشرب حتى ارتوى.

واكمل سيرة فوجد كلب  ادركة العطش الشديد ويلهث ويخرج لسانة من شدة عطشة فرأف هذا الرجل بحال الكلب واخذته الرحمة به، فذهب إلى البئر مرة اخرى ونزل ليغرف الماء  للكلب ليشرب  ولكن  لم يجد شئ ليسقى الكلب به الا نعل خفية اى حذاء قدمه، فهذا الفعل الجميل الذى قام به هذا الرجل نحوالحيوان الاصم الذى لا يستطيع التحدث ويقول انى ظمأن ، فهذا  الرجل دخل جنة الله  من اجل رحمته بالحيوان فما بالنا اذا رحمنا البشر

قصة الضفدعة للاطفال

..شاهدت الضفدع غزالة تجري امامها بسرعة كبيرة، فتمنت في داخلها لو أنها تصبح سريعة مثلها، فنًقت الضفدعة وقالت بصوت عالي للغزالة : علميني أن اركض مثلك يا صديقتي الغزالة، فإنك سريعة جداً في الركض، توقفت الغزالة عن الجري علي الفور وفكرت في طلب الضفدعة الصغيرة، ثم اجابتها قائلة : إن كل واحد سريع في مشيته، فإنت ايضاً سريعة مثلي، فكري في سرعة الآخرين من حولك وسوف تدركين صحة كلامي يا صديقتي الصغيرة .

خجلت الضفدعة من نفسها وشعرت بالحزن وهي تراقب الغزالة التي استمرت من جديد في الجري بسرعة، وتساءلت : كيف أكون سريعة مثل هذه الغزالة ؟ لا يمكنني أن اصدق ذلك، فجأة سمعت الضفدعة صوتاً ضعيفاً يناديها قائلاً : مرحباً يا صديقتي، اراك تفكرين في شئ مهم يشغل بالك، انتبهت الضفدعة الي مصدر الصوت فرأت حلزون يسير ببطئ شديد علي الارض وهو متجه الي شجرة البلوط، فلم ينتظر الحلزون جواب الضفدعة، بينما واصل سيرة البطئ نحو الشجرة، وكانت الضفدعة تراقب الحلزون الذي يسير ببطئ وقالت له : سوف أنتظرك عند شجرة البلوط .

قفزت الضفدعة قفزة كبيرة فاستقرت علي الفور عند شجرة البلوط ولكنها ظلت فترة طويلة تنتظر وصول الحلزون إليها، وقتها فقط ادركت أن الغزالة صادقة في كلامها .

قصص للاطفال قبل النوم للبنات ممتعة مفيدة

يجب ان نحكى للاطفال قصص وحواديت قبل النوم نراعى  فيها الا تكون القصص طويلة حتى لا يشعر الاطفال بالملل، وكذا لا نحكى القصص المرعبة  والمخيفة حتى لا يحلم بكوابيس ويكون قلق ومؤرق فى منامه فهناك قصص جميلة للبنات ممتعة سوف نعرضها  لتسلية الاطفال وإمتاعهم.

قصة الاسد مع الفأر

يُحكى أن الأسد ملك الغابة وأقوى سكّانها كان ذات يوم نائماً، عندما بدأ فأرٌ صغيرٌ يعيش في الغابة نفسها بالركض حوله والقفز فوقه وإصدار أصوات مزعجة، مما أقلق نوم الأسد ودفعه للاستيقاظ. وعندما قام الأسد من نومه كان غاضباً، فوضع قبضته الضخمة فوق الفأر، وزمجر وفتح فمه ينوي ابتلاع الفأر الصغير بلقمة واحدة.

صاح الفأر عندها بصوت يرتجف من الخوف راجياً أن يعفو الأسد عنه، وقال: “سامحني هذه المرة، فقط هذه المرّة ولا غيرها يا ملك الغابة، وأعدك ألا أعيد فعلتي هذه مجدّداً، وألا أنسى معروفك معي. وكذلك أيها الأسد اللطيف، فمن يعلم؟ فلربما أستطيع ردّ جميلك هذا يوماً ما.” ضحك الأسد من قول الفأر.

وتساءل ضاحكاً: “أيّ معروف يمكن أن يقدّمه فأرٌ صغير مثلك لأسد عظيم مثلي؟ وكيف يمكنك مساعدتي وأنا الأسد ملك الغابة وأنت الفأر الصغير الضعيف؟” قرّر الأسدد أن يطلق سراح الفأر لمجرّد أنه قال له ما أضحكه، فرفع قبضته عنه وتركه يمضي في شأنه. مرّت الأيّام على تلك الحادثة إلى أن استطاع بعض الصيّادين المتجوّلين في الغابة أن يمسكوا بالأسد ويربطوه إلى جذع شجرة. ثم انطلقوا ليحضروا عربة كي ينقلوا الأسد فيها إلى حديقة الحيوانات.

وعندما كان الصيادون غائبين يبحثون عن العربة، مرّ الفأر الصغير مصادفة بالشجرة التي كان الأسد مربوطاً بها، ليرى الأسد وقد وقع في مأزق لا يُحسد عليه، فقام الفأر الصغير بقضم الحبال التي استخدمها الصيادون لتثبيت الأسد وأَسره، حتّى قطع تلك الحبال جميعها محرّراً الأسد. ثم مضى الفأر بعدها متبختراً وهو يقول بكل سعادة: “نعم لقد كنت محقّاً، يستطيع فأرٌ صغيرٌ مساعدة ملك الغابة، فلا يقاس المرء بحجمه، بل بفعله، وكل واحد سيحتاج مساعدة الآخرين يوماً ما، حتى لو كان أقوى منهم

قصص اطفال قبل النوم مكتوبة

قصة النسر الذى اصبح دجاجة

 

فى يوم من الايام كان هناك نسر قد بنى عشة فوق احدى الاشجار و كان قد وضع فى العش 4 بيضات و فجأه فى يوم بينما النسر جالس يحمى بيضه قام زلزال عنيف هز الشجرة و اسقط احدى البيضات من العش و تدحرج البيضة حتى استقرت اخيرا فى قن دجاج . نظرت الدجاجة الى بيضة النسر و ظنت ان عليها ان تحميها و ترعاها مثلما ترعى بيضها و بالفعل اعتنت الدجاجة ببيضة النسر وفي أحد الأيام فقست البيضة وخرج منها نسر صغير جميل و عاش هذا النسر عمره على انه مجرد دجاجة من بين دجاجات القن و انه ليس الا دجاجة صغيرة .

فى احدى الايام بينما النسر الصغير يلعب فى قن الدجاج بين الدجاجات الصغيرة وجد مجموعة من النسور تحلق عاليا فى السماء فنظر النسر اليها و تمنى داخل نفسه لو يستطيع ان يحلق هكذا فى السماء مثل هؤلاء النسور و لكن حلمه هذا لم يلاقى سوى الاستهزاء و السخرية من باقى الدجاج قائلين : ما أنت سوى دجاجة ولن تستطيع التحليق عالياً مثل النسور ! و توقف النسر المسكين عن حلمه العزيز و اصابه اليأس و المرض و مات دون ان يعلم انه نسر يمكنه التحليق فى السماء فهذه فطرته التى خلقها الله عليها و كان بامكانه تحقيق حلمه باقل مجهود . لو كان بذل القليل من الجهد و حاول تحقيق حلمه بجد و اجتهاد و لو كان اصما لا يسمع العبارات السلبية و الاحباطات التى توجه له من الاخرين . و هكذا قد مات النسر المسكين على انه دجاجة ضعيفة دون ان يعلم مدى قدراتة التى لم يحاول ان يكتشفها قط لانه قد سلم نفسه لليأس و الاحباط .

وانت كذلك ايها الانسان اذا ركنت الى واقعك السلبى تصبح اسيرا لما تؤمن به و تركن اليه فاختار كيف تريد ان تعيش , هل تعيش نسرا يحلق عاليا فى السماء ام انك سوف تستمع الى صوت الدجاجات و تعيش اليأس و الاحباط ؟!.

 

شاركينا بالقصة التي تحكيها لطفلك من خلال التعليقات لتعم الفائدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.