التخطي إلى المحتوى
الفرق بين الرؤيا والحلم

الفرق بين الرؤيا والحلم كثير منا من يرى في منامه شئ ولا يستطيع التفريق إذا كانت هذة رؤية أو حلم فسنتناول اليوم تقديم الفروق وشرح ما هي الرؤية وما هو الحلم وما الفرق بينهم عبر موقع فكرة تفصيليًا وما الواجب عليك فعله عند رؤية الحلم والرؤية .

العلامات الدالة على أن المنام يعتبر رؤية

الرؤية هي بشارة من عند الله سبحانه وتعالى وهي قد تأتي في صورة تحذير للأنسان من شئ ما قد يصيبة أو إنذار للإبتعاد عن خطر أو طريق خاطئ يخوض به الانسان فتكون رؤياه كإنذار من الله عن الرجوع عن الطريق المشبوه المضي في طريق الله سبحانه وتعالى ، أو قد تكون الرؤية بشارة خير من الله ورسالة طمأنينة للشخص الغرض منها طمأنته على شئ ما كثير ما قلق عليه ومن علامات أن المنام هو رؤية الاتي :

  • أولها أن يستيقظ الشخص وفي قلبه السكينة والطمأنينة أو الخوف من الله عز وجل
  • أن يدرك الأنسان الرؤية بأكملها وتكون أحداثها متصلة ببعضها ولها بداية ولها نهاية
  • أن لا تحمل الرؤية أنعكاس لحياة الشخص فهذا يعني أنه حلم وليس رؤية فكثرة التفكير في مشاغل الحياة تجعله يراها في منامه فمشاكله وقلقه يهاجمه في منامه لذلك لا تعتبر رؤية لكنها حلم
  • أن لا يكون الشخص الذي رأى رؤيته مريضًا أو مصابًا بحمى لأن ذلك لا يفسرها كرؤية بل كحلم
  • أن تكون الرؤية بأشياء معقله وليست خرافات أي اشياء يصدقها عقل الأنسان
  • أن تكون الرؤيا لشخص صادق وأمين في حياته الفعلية وليس من الاشخاص الكاذبين فالرؤية تأتي للصادقين
  • إذا رأى الشخص في منامه الرسول صلى الله عليه وسلم فهذة الرؤية صحيحه وليست حلم وذلك عن قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (من رآني في المنام فقد رآني حقاً فإن الشيطان لا يتمثل بي)
  • أن يستيقظ الرأى من منامه متذكرًا أحداث الرؤية بالتفصيل

العلامات الدالة على أن المنام يعتبر حلم

  • أول العلامات هو أن ينام الشخص على هم أو كان يفكر بمشكلة ما في حياته ويرى في منامه نفس الضيق فهذة ليست رؤية بل حلم.
  • أن تكون أحداث الحلم غير مرتبطه بالواقع أو أحداث خياليه لا يصدقها العقل البشري
  • إذا استيقظ الشخص غير متذكر جميع الاحداث او يكون المنام بدون نهاية او استيقظ قبل نهايته فهذة ليست رؤية لكنها حلم.
  • إذا كان الشخص محمومًا أو مريضًا قبل رؤية المنام فهذا قد يكون كتخاريف منام وليست رؤية كما يظن البعض.
  • أن يكون الشخص غير صالح في منامه فالرؤية لا تأتي لغير الصالحين والصادقين فهذا منام عادي وليست رؤية.

أداب التعامل مع الرؤية

إذا كان الشخص قد رأى في منامه رؤية فلابد من احترام ذلك فكما تحدثنا أن الرؤية تأتي من عند الله سبحانه وتعالى فإذا رأى الشخص في منامه ما يحبه أو ما يطمئنه فعليه أن يشكر الله ويحمده على ما رأه ، أن يحدث من يحب برؤياه ويحدثهم عن ما رأى من الخير ، أن يستبشر خيرًا من الله عز وجل بما رأى.

أما إذا كانت الرؤية تحمل شرًا أو تحمل إنذار من الله عز وجل فعلى الأنسان أن يستعيذ بالله من شر ما رأى وأن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ، أن لا يذكر الرؤية لأي شخص أيًا كان ، أن يقوم بالصلاة عندما يستيقظ ، وإذا اراد الرجوع إلى النوم أن ينتقل إلى جانبه الاخر .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.