التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن التلوث

نتابع عبر موقع فكرة موضوع تعبير عن التلوث واضرارة بالنسبة للبيئة والمجتمع وصحة الفرد بالعناصر والافكار ، تعبير عن افكارك الخاصة في معالجة مُشكلة التلوث في قريتك واقترحاتك حول حل المشكلة للمرحلة الابتدائية او الاعدادية او الثانوية ،وما نواجهه من مشكلة حقيقة في الفترة الأخيرة حيث تعد مصر من أكثر الدول التى تعيش حالة من التلوث المتعدد الأنواع على مستوي العالم وفقًا للعديد من الإحصائيات من قبل منظمات الصحة العالمية فبلادنا تعاني من الكثير من أنواع التلوث التي سنتناول شرحها اليوم بصورة تفصيلية عبر موقع فكرة.

أنواع التلوث في مصر

تلوث الهواء فتعاني مصر من مشكلة تلوث الهواء والتى لها أكثر من عامل مؤثر حيث يؤثر بها عامل طبيعي وهو لا يتدخل به الأنسان وعامل صناعي وهم المسئول الأول عنه الأنسان فالعوامل الطبيعية تكون مثل الرياح المحملة بالأتربة والغبار والرماد والبراكين والزلازل، أما عن التلوث الصناعي الذي يتسبب به الأنسان فيتمثل في عوادم السيارات ورش المبيدات الزراعية في الأراضي ،والمنازل والتدخين أيضًا من مسببات تلوث الهواء بالدرجة الأولى وأدخنه المصانع خاصة مصانع الأسمنت ،وحرق قش الأرز في الأرض الزراعية وما له من تأثير كبير على تلوث الهواء والذي يحمل لنا الكثير من الأمراض فقد يؤدي تلوث الهواء إلى الأصابة بالعديد من الأمراض منها ( الربو ، الدرن ، ألتهاب القصبة الهوائية ، الألتهاب الرئوي والذي انتشر بصورة واسعه في مجتمعنا في الفترة الأخيرة وخاصة الأطفال).

تلوث المياة فتعاني بلادنا من تلوث شديد للمياة على الرغم من قيمتها الكبيرة التي نعلمها جيدة فالماء هو سر الحياة للأنسان والحيوان والنبات وكل شئ حي على وجه الأرض فعلى الرغم من هذة القيمة إلا أن الأنسان هو من يقوم بتلويث المياة ويحدث ذلك بكثير من الطرق ،أولها هو صرف المخلفات الزراعية والصناعية في مياة النيل ،حيث يتم صرف المخلفات الزراعية المليئة بالمبيدات والكيماويات إلى مياة الشرب وهذا ما يعد كارثة في حق مياة النيل ، ويأتي صرف الكيماويات الصناعية والمخلفات بالمياة بنفس الضرر على المياة ، صرف مخلفات الصرف الصحي في مياة الأنهار من أكبر الكوارث التي تصيب مياة الشرب وتلوثها وتصيب الأنسان بالعديد من الأمراض مثل (الأمبيا ،الكوليرا ،الأسهال، التهاب الكبدي الفيروسي بي ، والملاريا ،وشلل الأطفال) .

تلوث التربة الزراعية والذى ظهر بشكل واسع في الأونة الأخير بأستخدام المبيدات الحشرية المسرطنة والتي تؤذي بشكل كبير التربة الزراعية والمحاصيل وتسبب الأمراض المميتة للأنسان كالسرطان وأستخدام الكيماويات للترب الزراعية والتي تشكل خطرًا هائلًا على صحة الأنسان.

حلول معالجة مشكلة التلوث

  • أول الطرق لحل مشكلة التلوث هي التوعية بأهمية الهواء والماء وغيره بطرق علمية تتناول جميع الفئات للشعور بقيمة ما نملك حتي لا نفسدة.
  • ثاني الطرق وهي معالجة مياة الصرف الصحي قبل وصولها إلى التربة الزراعية أول مياة الأنهار لأن ذلك يؤذي الأنسان ويشكل خطورة كبيرة على صحتة وخطر الإصابة بأمراض لا حصر لها.
  • الأمتناع عن التدخين ونشر وتوعية الشباب بخطورتة على صحتنا وعلى بيئتنا.
  • تركيب أجهزة معالجة ومنقية لعوادم السيارات التي تصيب البيئة بشكل واسع.
  • التشجير وزيادة مساحة الأراضي الزراعية في البلاد.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.