التخطي إلى المحتوى
دعاء النصر على الاعداء المبين للمسلمين
دعاء للنصر على الاعداء

 

أجمل ادعية النصر المهابة علي الاعداء للمسيلمين ، الكثير من الدول العربية في هذا الوقت تعيش أجواء عدم الأستقرار ، وأيضا تكثر فيها الفتن والمحن ، ويجب اللجوء الي الله سبحانه وتعالي بالدعاء ، حتي يشعر المواطنين بالأمان ، والأعداء قاموا بنشر الفساد في الأرض ، ويجب الصبر والصلاة والدعاء هي سبب من أسباب النصر ورفع البلاء .

الدعاء من أعظم أسباب النصر علي الأعداء ، فقد أمر الله عباده المؤمنين أن يدعو الله سبحانه وتعالي بطلب النصر ، ويحب الله عز وجل أن يلحوا في الدعاء والدعاء سبب للثبات والنصر علي الأعداء ، وحين الدعاء فشأن المولي أن ينصر الله عبده .

دعاء النصر المبين مستجاب

الله سبحانه وتعالي قوي عزيز وذو انتقام وبالمرصاد ، وقد حان الوقت للرجوع الي الله واتباع تعاليم الله عز وجل وبالدعاء يحدث النجاة والفوز علي الأعداء وينتصر المسلمون علي الأعداء بالآخلاص مع الله وما النصر الا من عند الله .

ادعية النصر على الاعداء والظالمين

من أهم الأسباب علي تحقيق النصر علي الأعداء وهي :

يجب الأكثار من التقرب الي الله عز وجل والأكثار من ذكر الله في كل الأوقات وخاصة في أوقات الصعاب والظروف القاسية ، وذكر الله من أهم الأسباب التي تساعد علي تثبيت المؤمن علي دينه ولا ينهزم بإذن الله .

يجب علي المسلم الأستعداد للحرب والألتزام بتعاليم الدين ، وبعد الأستعداد يتم التوكل علي الله ، وافتراض حسن الظن في الله أن النصر قريب .

التمسك والأفتخار بالدين الأسلامي ولا يجب تشوية صورة الدين الأسلامي ، وتحقيق النصر والعزة ، والمسلم ينتصر الا بإذن الله والمولي عز وجل ينصر ويستجيب لدعاءه.

عدم التكبر لأن التكبر يسبب الهزيمة وعدم الأنتصار ، والله سبحانه وتعالي نصر عباده في غزوة بدر وكانت مشيئة الله الفوز علي الأعداء .

أدعية النصر والتمكين

أن الله عز وجل جعل كلمته هى العليا وكلمة القوم الكافرون هي السفلى ، ولن يكون تحقيق مصالح شخصيه أو حتي يقال أنه يفعل هذا الأمر للدعاية أو التباهي .

يجب الألتزام بالدعاء والأكثار من الأعمال الصالحة ، بهدف ابتغاء مرضاة الله والأخلاص له ، حيث أنه لا يجب أن يكون هناك هدف شخصي أو للشهرة الخاصه..

يجب الأعتصام بحبل الله تعالي والأجتماع علي كلمة واحدة .

عدم اتباع الشبهات والألتزام بتطبيق شرع الله وسنة رسول الله عز وجل.

 

اتباع وتنفيذ مايحبه الله وتوحيد الله وعبادته .

ومن أهم أسباب الدعاء أيضا والتضرع الي الله واللجوء اليه ، والله خير الناصرين وهو المعين ، يجب التذلل الي الله بقلب خاشع والإنكسار اليه.

يجب عدم الأنسياق وراء الغرائز والشهوات ، وأن يكون له التحكم في نفسه وليست الغرائز هي التي تتحكم فيه.

واتباع تعاليم الله سبحانه وتعالي والصبر والصلاة ، والأخلاص وحسن النيه من أهم أسباب النصر ورفع البلاء ، وبهذا بإذن الله عز وجل يتم النصر وما النصر الا من عند الله .

 

أدعية للنصر وبإذن الله مستجابه

اللّهمّ إنّي أسألك النصر الذي نصرت به رسولك وفرّقت به بين الحقّ والباطل، حتّى أقمت به دينك وأفلجت به حجتك، يا من هو لي في كلّ مقام.

اللهم اجعلني أخشاك حتى كأني أراك أبداً حتى ألقاك، وأسعدني بتقواك ولا تشقني بمعصيتك وبارك لي في قدرك حتى لا أحب تعجيل ما أخرت ولا تأخير ما عجلت، واجعل غنائي في نفسي ومتّعني بسمعي وبصري، واجعلهما الوراث مني، وانصرني على من ظلمني وأرني فيه ثأري وأقر بذلك عيني‏.‏

اللهم بسطوة جبروت قهرك، وبسرعة إغاثة نصرك، وبغيرتك لانتهاك حرماتك، وبحمايتك لمن احتمى بآياتك نسألك يا الله يا سميع يا قريب يا مجيب يا سريع يا منتقم يا جبار يا قهار يا شديد البطش يا عظيم القهر يا من لا يعجزه قهر الجبابرة ولا يعظم عليه هلاك المتمردين من الملوك والأكاسرة أن تجعل كيد اليهود والكفار في نحرهم ومكرهم عائدا اليهم.

اللهم اكفنا شر العدا ولقهم الردى واجعلهم لكل حبيب فدا وسلط عليهم عاجل النقمة في اليوم والغدا اللهم بدد شملهم اللهم فرق جمعهم، اللهم قلّل عددهم اللهم فلّ حدّهم، اللهم قلل نجدهم اللهم اجعل الدائرة عليهم اللهم أرسل العذاب الأليم اليهم اللهم اخرجهم عن دائرة الحلم واسلبهم مدد الأمهال وغل أيديهم إلى أعناقهم واربط على قلوبهم ولا تبلغهم الآمال اللهم مزقهم كل ممزق مزقته اعدائك انتصاراً لأنبيائك ورسلك وأوليائك اللهم لا تمكن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا.

اللهم لا تمكن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا، اللهم بحق طه وقاف وسورة الأحقاف بلطفك يا خفي الألطاف نجنا مما نخاف اللهم قنا شر الأسوى ولا تجعلنا محلاً للبلوى. اللهم أعطنا أمل الرجاء وفوق الأمل يا من هو بفضله لفضله نسأل نسألك اللهم العجل العجل الهي الأجابة يا من أجاب نوحاً في قومه ويا من نصر إبراهيم على أعدائه ويا من رد يوسف على يعقوب ويا من كشف الضر عن أيوب بأن تجيب لنا هذه الدعوات وأن تتقبل منا ما به دعوناك وأن تعطنا ما به سألناك، انجز لنا وعدك الذي وعدته لعبادك المؤمنين النصر والظفر والفتح المبين (لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين).

اللّهمّ لا تحبّب إليّ ما أبغضت، ولا تبغّض إليّ ما أحببت، اللّهمّ إني أعوذ بك أن أرضى سخطك أو أسخط رضاك، أو أردّ قضاءك، أو أعدو قولك، أو أناصح أعدائك، أو أعدو أمرك فيهم، اللّهمّ ما كان من عمل أو قول يقرّبني من رضوانك ويباعدني من سخطك، فصبّرني له واحملني عليه يا أرحم الراحمين.

اللّهمّ ألبسني خشوع الإيمان بالعزّ قبل خشوع الذلّ في النار، أثني عليك ربّ أحسن الثناء لأنّ بلائك عندي أحسن البلاء، اللّهمّ فأذقني من عونك وتأييدك وتوفيقك ورفدك، وارزقني شوقاً إلى لقائك ونصراً في نصرك حتى أجد حلاوة ذلك في قلبي، وأعزم لي على أرشد اُموري، فقد ترى موقفي وموقف أصحابي ولا يخفى عليك شيءٌ من أمري.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.