التخطي إلى المحتوى
دعاء النجاح والتوفيق في الامتحان 2018 ادعية طلب النجاح

دعاء النجاح والتوفيق في الامتحان 2018 ادعية طلب النجاح مستجاب قصير  ، هدف الإنسان الأسمى في الحياة وهو سر سعادته وفرحته ، ولا يستطيع الفرد أن يصل إليه إلا باجتهاده وعمله الشاق والاستمرار فيه ، الوصول إلى النجاح أمرًا سهلًا ولكن الأصعب هو الحفاظ عليه والاستمرار فيه ، فالإنسان يواجه عقبات في حياته وازمات كثيرة ولا يجب عليه أن يستسلم لها ويمل ويترك هدفه ونجاحه.

مسببات الفشل

الفشل هو من أسوأ اللعنات التي قد يُصاب الإنسان بها ، وما هو إلا مرحلة من المراحل الحياتية ، وتختلف نظرة الفشل من شخصٍ لآخر ، فهناك من ينظر إليه على انه بداية طريق النجاح ، وهناك من يرى أنه النهاية ، وهناك عدة أسباب وعوامل أساسية في فشل الإنسان في حياته وعمله وعلاقاته بالآخرين وهي كالتالي :

  • التواكل على الله والكسل والاعتماد على الآخرين والنظر إلى ما في أيد الغير والحقد عليهم وحسدهم.
  • مصاحبة رفقاء السوء والأشخاص أصحاب الطاقات السلبية والنظرة التشاؤمية الفاشلة للحياة ، فالمشاعر السلبية تنتقل من فرد لآخر.
  • عدم تحمل المسئولية وضعف الشخصية وضعف الثقة بالنفس حتى تنعدم ، والاستسلام لليأس والفشل في منتصف الطريق حينما تواجهه الصعوبات والأزمات ، وعدم اتقانه لعمله.

مسببات النجاح

  • حسن الظن بالله والإيمان به والتوكل عليه
  • تطوير النفس والمهارات وتنمية الموهبة ، والاطلاع على كل ما هو جديد وعلى الثقافات الأخرى.
  • التواضع لله وللناس وحسن معاملتهم وعدم التكبر عليهم.
  • وضع أهداف وخطط واضحه ومحددة ووضع مخطط زمني والالتزام به للوصول إليها وتحقيقها ، ووضع أهداف صغرى للوصول إلى الكبرى.

ما هي عناصر النجاح

والنجاح لا يأتي بسهوله فهو جد وعمل وصبر ونهايته دائمًا قطف ثمار النجاح ، ولا بد له من عناصر يتمسك بها الفرد للوصول إليه ومنها :

  • الثقة بالنفس وتقدير الذات وهي الإيمان الذي لا يتزعزع بقوته الخاصة بجوار إيمانه بالمولى عز وجل ، والاعتماد على النفس والمثابرة والصبر والجد والاجتهاد واتقانه لعمله.
  • التفكير الإيجابي الذي يساعد الإنسان في تحدي الصعوبات والأزمات ويقدر على مقومتها والتفكير الجيد في حلها ، كما يساعد في عدم استسلام الإنسان لليأس مهما حدث ومهما واجه.
  • تعميق علاقة الإنسان بالله وصلته به وشكره على نعمه الدائمة التي لا تُحصى ولا تُعد ، وحسن الظن الدائم بالله.

فضل دعاء النجاح والتفوق

أساس النجاح هو الجد والنشاط العمل الشاق والاجتهاد ولكن لابد من تكليله بالدعاء والتضرع إلى الله عز وجل ، فالله يحب العبد اللحوح الذي يلح عليه بالدعاء ويتوسل إليه ويطلب منه العون والمساعدة دائمًا ، ويجب أن يفرق بين التوكل والتواكل ، فالتوكل يعني الالتزام بأوامر الله عز وجل واجتهاده ونشاطه والابتعاد عن اللعب وطلب العون من الله ، أمّا التواكل فهو طلب العون من الله فقط وعدم الاجتهاد وترك الدراسة والاعتماد على مجهود الآخرين.

الأدعية المستجابة لطلب التوفيق والنجاح

اللهمّ ارضّني بما قضيت لي وعافني فيما أبقيت حتى لا أحب تعجيل ما أخّرت ولا تأخير ما عجّلت. اللهمّ إنّا نسألك عملاً باراً ، ورزقاً داراً ، وعيشاً قاراً.

اللهمّ اقذف في قلبي رجاءك واقطع رجائي عن من سواك حتى لا أرجو أحداً غيرك.

اللهمّ يا من لطفه بخلقه شامل وخيره لعبده واصل لا تخرجنا عن دائرة الألطاف وأمنا من كل ما نخاف وكن لنا بلطفك الخفي الظاهر.

ربِ اشرح لي صدري ويسّر لي أمري وأحلل عقدة من لساني يفقهُ قولي.

اللهمّ ألطف بنا في تيسير كل أمر عسير فإنّ تيسير العسير عليك يسير فنسألك التيسير والمعافاة في الدنيا والآخرة.

اللهمّ إنّي أسألك أن ترفع ذكري، وتضع وزري، وتصلح أمري، وتنص غير منسقطهر قلبي، وتحصِّن فرجي، وتُنوِّر قلبي، وتغفر لي ذنبي، وأسألك الدرجات العلى من الجنة آمين.

بِسْمِ اللَّهِ على نَفْسِي ومَالي ودِينِي ، اللَّهُمَّ رضّنِي بِقَضائِك ، وباركْ لي فِيما قُدّرَ لي حتَّى لا أُحِبَّ تَعْجِيلَ ما أخَّرْتَ ولا تأخيرَ ما عَجَّلْتَ‏. ‏اللَّهُمَّ إنّي أسألُكَ الهُدَى والتُّقَى وَالعَفَافَ وَالغِنَى.

اللهمّ إنّي أسألك خير المسألة، وخير الدعاء، وخير النجاح، وخير العمل، وخير الثواب، وخير الحياة، وخير الممات، وثبِّتني، وثقِّل موازيني، وحقق إِيماني، وارفع درجاتي، وتقبَّل صلاتي، واغفر خطيئتي، وأسألك الدرجات العُلى من الجنة.

اللهمّ إنّي أسألك فواتح الخير، وخواتمه، وجوامعه، وأوله، وظاهره، وباطنه، والدرجات العلى من الجنة. اللهمّ إنّي أسألك خير ما آتي، وخير ما أفعل وخير ما أعمل، وخير ما بطن، وخير ما ظهر، والدرجات العلى من الجنة آمين.

اللهمّ إليك تقصد رغبتي ، وإياك أسأل حاجتي ومنك أرجو نجاح طلبتي ، وبيدك مفاتيح مسألتي لا أسال الخير إلا منك ولا أرجوه من غيرك ولا أيأس من روحك بعد معرفتي بفضلك . . يا من جمع كل شىء حكمته ، ويا من نفذ كل شيء حكمه . . يا من الكريم اسمه لا أحد لي غيرك فأسأله ، ولا أثق بسواك فآمله ، ولا أجعل لغيرك مشيئة من دونك أعتصم بها ، وأتوكل عليه ، فمن أسأل إن جهلتك ، وبمن أثق إذ عرفتك. اللهمّ ألِّف بين قلوبنا، وأصلح ذات بيننا، وإهدنا سبل السلام ، ونجِّنا من الظلمات إلى النور ، وجنِّبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، وبارك لنا في أسماعنا، وأبصارنا، وقلوبنا، وأزواجنا وذرياتنا، وتُب علينا إِنك أنت التَّوَّاب الرحيم، واجعلنا شاكرين لنعمك مثنين بها عليك قابلين لها وأتممها علينا.

اللهمّ إنّي أسألك أن تبارك في نفسي، وفي سمعي، وفي بصري، وفي روحي، وفي خلقي، وفي خُلُقي، وفي أهلي، وفي محياي، وفي مماتي، وفي عملي، فتقبَّل حسناتي، وأسألك الدرجات العلى من الجنة. ‏

اللهمّ افتح لنا من خزائن رحمتك رحمة لا تعذبنا بعدها أبداً فى الدنيا والآخرة، ومن فضلك الواسع رزقاً حلالاً طيباً لا تفقرني بعده إلى أحد سواك أبداً، تزيدنا لك بهما شكراً وإليك فاقة وفقراً، وبك عمن سواك غنى وتعففاً.

اللهمّ أبسط علينا من بركاتك ورحمتك وفضلك ورزقك.

اللهمّ إنّي اسألك فهم النبيّين وحفظ المرسلين،والملائكه المقربين، اللهمّ اجعل ألسنتنا عامره بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنك على كل شيء قدير، حسبنا الله ونعم الوكيل.

اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً.

اللهمّ إنّي أستودعتك ما قرأت وما حفظت وما تعلّمت ، فردّه عند حاجتي اليه، انك على كل شيء قدير، حسبنا الله ونعم الوكيل. اللهمّ إنّي توكلت عليك وسلمت أمري إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك.

رب أدخلني مدخل صدق واخرجني مخرج صدق ، واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً. رب اشرح لي صدري، ويسر لي أمري وأحلل عقدة من لساني يفقه قولي، بسم الله الفتاح ، اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن متى شئت سهلاً، يا أرحم الراحمين.

اللهمّ أعنّي ولا تعن عَليّ، وأنصرني ولا تنصر عَليّ، وأمكر لي ولا تمكر بي، واهدني ويسّر الهدى لي، وأنصرني على من بغى عليّ، رب اجعلني لك شكّاراً لك ذكّاراً لك رهّاباً لك مطواعاً لك مخبتا إليك أواهّا منيباً، رب تقبل توبتي واغسل حوبتي وأجب دعوتي وثبّت حجتي واهدِ قلبي وسدّد لساني وأسلل سخيمة صدري.

لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، يا حي يا قيوم برحمتك استغيث، رب إنّي مسّني الضرّ إنك أرحم الراحمين. اللهمّ يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه اجمع عليّ ضالتي.

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنّا لنهتدي لولا أن هدانا الله. اللهمّ إنّي أعوذ بك أن أضل أو أضل، أو أزِلّ أو أُزَلّ، أو أظلم أو أظلم، أو أجهل أو يجهل عليّ.

اللهمّ إنّي عبدك ابن عبدك ابن أمتك ماضي في حكمك عدل في قضاءك ناصيتي بيدك أسألك بكل أسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أو علمته أحد من خلقك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي ونور بصري.

اللهمّ يا عظيم السلطان ، يا قديم الإحسان . . يا دائم النعماء ، يا باسط الرزق ، يا كثير الخيرات . . يا واسع العطاء ، يا دافع البلاء ، يا سامع الدعاء . . يا حاضراً ليس بغائب ، يا موجوداً عند الشدائد . . يا خفي اللطف ، يا حليماً لا يعجل.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *