التخطي إلى المحتوى
يمكنك كتابة سؤالك او استفسارك في التعليقات بالاسفل، وكذلك يمكنك قراءة التعليقات الاخرى للبحث عن استفسارك ولمشاهدة اراء الزوار في المقال..

اليوم سنقدم لكم اليوم موضوع تربوى تعليمى مميز حول ” قصه قصيره عن الأخلاق والفضائل  ” وهو يتناول موضوع شيق يمكن الإستفادة منه للتربويين سواء كانوا معلمين أو أخصائيين مكتبات أو أولياء أمور ، إذ سنتناول بالشرح مفهوم الأخلاق والفضائل وأهميتها في الإسلام وسنتناول قصة قصيرة تحث على فضل الأخلاق والفضيلة ، نتمنى لكم المتعة والفائدة من خلال موقع فكرة فتابعوا فقراتنا :

مفهوم الأخلاق

الخلق الحسن يشير الى الطباع الطيبة التى تنبع من داخل الإنسان وتتجلى هذه الطباع الحسنة فى صورة سلوك إيجابى أمام الآخرين يظهر بصورة تلقائية من دون تفكير وتلك السلوكيات الإيجابية الفاضلة تجعل صاحبها ذو خلق حسن أما لو كانت سلوكيات الإنسان سلبية منفرة أطلق على صاحبها ذو الخلق القبيح السىء ، والإسلام حث على الأخلاق الحسنة واكد على فضلها واهميتها فى المجتمع ، إذ قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

 

فضل الأخلاق في الإسلام

الدين الإسلامي حث على مكارم الأخلاق وجعل لها فضل كبير ومكانة عظيمة والدين الاسلامى يقوم على عدة أصول وهي : الأخلاق والمعاملات والعبادات ، والأخلاق فى الإسلام لها حظ كبير فى القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة فقد قال الله تعالى فى سورة آل عمران: {وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} .

قصه تحث على الأخلاق والفضائل

قصص الأطفال تعد من أفضل الوسائل التعليمية التى يمكن من خلالها تعليم الأطفال السلوكيات الإيجابية والأخلاق الحميدة وفيما يلى سنذكر قصة قصيرة تحث على الأخلاق الحميدة :

قصة الحوت الظالم و السمكة الذكية

فى وقت من الأوقات كان هناك حوتا ظالما يأكل كل الكائنات الحية حتى إن لم يكن فى حاجة أو جوع إليها مما جعل الجميع يكرهه وكل الكائنات البحرية كانت تنتظر موته بأسرع وقت .

وفى يوم من الأيام قابلت سمكة تتسم بالذكاء ذلك الحوت الظالم وقالت له ألم تجرب أكل الإنسان من قبل فهو ألذ من تلك الكائنات البحرية التى أعتدت أن تأكلها ، فتحمس الحوت الظالم لما قالته السمكة الذكية وقال لها : “كيف لى أن أفعل ذلك ؟ “.

أشارت السمكة الذكية أن هناك قارب به ناس وعليك أن تذهب إليهم وتأكل كل من فيه ، وقتها كانت السمكة الذكية على علم بأن الناس فى ذلك القارب أذكياء وسوف يحسنون التصرف مع هذا الحوت الظالم وأنهم سوف يتخلصون منه وهذا ما يتمناه الجميع.

وفعلا إقترب الحوت الظالم من القارب وأكله ، إلا أن هذا القارب كان عليه شخص واحد يعمل صياد وقد كان ذكيا يحسن التصرف ، إذ بدأ فى فعل بعض الأشياء التى تسبب الضجر للحوت ، وضرب الحوت فى بطنه ولكن الحوت لم يستجيب ولم يخرج الصياد .

وبدأ الصياد فى الدفاع عن نفسه فجمع عدد من الأخشاب وأشعلها داخل بطن الحوت الظالم ، هنا تدخلت السمكة الذكية وأشارت على الحوت بأن عليه أن يخرج هذا الشخص من داخلك والا سوف يقتلك .

فاستجاب الحوت لما قالته السمكة الذكية وقام بإخراج الصياد عند الشاطىء ، ومن ثم إجتمع الناس على الحوت الظالم وبدأوا يقذفونه بالسهام حتى مات وتخلصوا منه بفضل السمكة الذكية والصياد الذكى .

أنتهينا من خلال موقع فكرة من مقال حول “ (قصه قصيره عن الأخلاق والفضائل)” في حالة وجود أي استفسار يرجى ترك تعليقًا وسيتم الاجابة فورًا عليك.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.