التخطي إلى المحتوى

دعاء السجدة ، الدعاء هو العبادة وهو قربى من الله وصلة والله يحب الإلحاح في الدعاء ويستحي من العبد أن يرد يداه صفرًا خائبتين ، وأقرب ما يكون العبد من ربة وهو ساجد فذكر رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه يُستحب الإكثار من الدعاء أثناء السجود بآي من الأدعية الواردة وغير الواردة والتي تخص المسلم في حياتة كالرزق والصحة وإنجاب الأولاد وخلافة ، وسوف نعرض الأدعية الواردة عن رسول الله في هذا المقال.

دعاء السجود مكتوب

ورد عن النبي أنه قال “إذا قرأ إبن آدم السجدة فسجد إعتزل الشيطان يبكي ويقول يا ويلي أُمر إبن آدم بالسجود فسجد فله الجنة وأُمرت بالسجود فأبيت فليَ النار” وكان يقول رسول الله سجد وجهي للذي خلقه وصورة وشق سمعه بحولة وقوتة.

ويجوز الدعاء بآي دعاء وارد عن رسول الله سواء كانت السجدة سجدة شكر أم سجدة تلاوة فكما ورد أن الشيطان يظل يبكي عند سجود المسلم لسجدة الشكر أو سجدة التلاوة ويستحب الدعاء لأن أقرب ما يكون العبد من ربة وهو ساجد بين يدي الله.

 اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وآخره وعلانيته وسره. وإن دعا في السجود بغير هذا مثل: اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك ويا مصرف القلوب صرف قلبي على طاعتك. اللهم إنك عفوا تحب العفو فاعف عني. اللهم اغفر لي ولوالدي – إذا كان والده مسلمين-. اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين. اللهم أصلح قلبي وعملي.

 سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي.

اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا “

 

سبحان الذي لا ينبغي التسبيح إلا له، سبحان ذي الفضل والنعم، سبحان ذي العزة والكرم، سبحان الذي أحصى كل شيءٍ بعلمه. اللهم اجعل لي نوراً في قلبي، ونوراً في قبري، ونوراً في سمعي، ونوراً في بصري، ونوراً في لحمي، ونوراً في دمي، ونوراً في عظامي، ونوراً من بين يدي. اللهمّ اجعلها لي عندك ذخراً، وأعظم لي بها أجراً، وضع عنّي بها وزراً، وتقبّلها منّي كما تقبّلت من داود عليه السّلام. اللهم إني أُنْزِل بك حاجتي وإن ضَعُفَ رأيي وقصر عَمَلي وافتقرت إلى رحمتك، فأسألك يا قاضي الأمور ويا شافي الصدور كما تجير بين البحور، أن تجيرني من عذاب السعير ومن دعوة الثُّبور وفتنة القبور.

دعاء السجود في الصلاة

الصلاة هى أهم عبادة وأول ما فُرض على المسلمين بعد شهادة التوحيد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ، فالصلاة ركن مهم وهى أول مايُحاسب عليه العبد يوم القيامة فإذا صلحت صلح سائر العمل وإذا فسدت فسد سائر العمل.

والصلاة خمسة فروض مقسمة على مدار اليوم والليلة فتبدأ بصلاة الفجر وتنتهي بصلاة العشاء ومع الفرض توجد سنن مؤكدة وغير مؤكدة لمن قام بأدائها بنى الله له بيتًا في الجنة وهم إثنى عشرة ركعة.

اللهم أغنني بفضلك عمن سواك، اللهم يسر لي مالاً طيباً حلالاً، اللهم أغنني عن سؤال خلقك، اللهم ارزقني ذرية صالحة

أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وبك منك، لا أحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك

سُبُّوحٌ قُدُّوٌس ربُّ الملائكة والروحِ».

«سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي

روى مسلم: «اللهم لك سجدت، وبك آمنت، ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوره، وشق سمعه وبصره، تبارك الله أحسن الخالقين». وعند مسلم: «اللهم اغفر لي ذنبي كله، ودقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره». وروى أبو داود والنسائي: «سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة»

ادعية السجود في قيام الليل

قيام الليل هو شرف المؤمن ونور في الوجه وبركة في الرزق فيستحب قيام الليل في الثلث الأخير من الليل ففي هذا الوقت ينادي الله عز وجل هل من سائل غأعطية هل من مستغفر فأغفر له هل من تائب فأتوب عليه ويُستحب البدء بركعتين خفيفتين ثم البدء بصلاة القيام وليس لها مقدار ثابت من الركعات.

وقد ورد عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت كان رسول الله يقول في سجودة سجد وجهي للذي خلقة وشق سمعه وبصره بحوله وقوتة وعن علي أنه كان يقول اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت أنت ربي سجد وجهي للذي شق سمعه وبصره تبارك الله أحسن الخالقين ، وهذة الأدعية تقال بعد أو قبل التسبيحات وهى سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات أو أكثر.

سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي. سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة. اللهم اغفر لي ما أسررت وما أعلنت. اللهم لك ركعت، وبك آمنت، ولك أسلمت، وعليك توكلت، أنت ربي، خشع سمعي وبصري ولحمي ودمي ومخي وعصبي لله رب العالمين. اللهم غفر لي ذنبي كله، دِقَّـه وَجِـلَّه، أوله وآخره، سره وعلانيته. أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك. اللهم إنّي أسألك بأنّ لك الحمد، لا إله إلا أنت، المنّان، بديع السّموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حيّ يا قيوم، إنّي أسألك. اللهم اجعلنا هاديين مهديين، غير ضالين ولا مضلين، حَرْباً لأعدائكْ وسِلْماً لأوليائك، نحب بحبك الناس ونعادي بعداوتك من خالفك مِنْ خَلْقِك. اللهم أرزقني إيماناً صادقاً، ويقيناً ليس بعده كفر، ورحمةً أنالُ بها شرف كرامتك في الدنيا والآخرة. اللهم يا ذا الحبل الشديد والأمر الرشيد أسألك الأمن يومَ الوعيد، والجنة دار الخلود، مع المقربين الشهود، والركع السجود، والموفين بالعهود. إنك رؤوف ودود، أنت تفعل ما تريد، سبحان الذي تعطَّف بالعز وقال به، سبحان الذي لبس المجد وتكرم به.

الدعاء في السجود بأمور الدنيا

لم يرد عن رسول الله صيغة ثابتة عن رسول الله في الدعاء أثناء السجود سواء في السجود أثناء الصلاة أو السجود للتلاوة أو سجدة الشكر فالسجود لله والدعاء بين العبد وربه فيدعوا بآيها شاء من خيري الدنيا والآخرة.

ويُستحب الدعاء بالخير وعدم الدعاء بالشر والقطيعة والإثم ، فقد ورد أن الله يستجيب الدعاء من المسلم مالم يدعوا بإثم أو قطيعة رحم ، فيدعوا المسلم لنفسة بالهداية والصحة وسعة الرزق ويدعوا بالشفاء للمريض والهداية للعاصي ويجعل جزء للدعاء لأمة المسلمين.

فكان رسول الله يدعوا لأمتة في كل صلاة فقد ورد عن عائشة أنها ذكرت أن الرسول دعا لها ذات يوم فقال آللهم إغفر لعائشة ما قدمت وما آخرت وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به منها، ففرحت وضحكت حتى سقط رأسها في حجرها من شدة الفرح فقال لها رسول الله أنه يدعوا بهذا الدعاء لأمتة كل صلاة.

. يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعال لما تريد، أسألك بعزك الذي لا يرام و بملكك الذي لا يضام و برحمتك التي وسعت كل شيء و بنور و وجهك الذي ملاء أركان عرشك و بقدرتك على جميع خلقك يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني. اللهم يامسبب الاسباب، اللهم يا مفتح الأبواب اللهم يا سامع الأصوات، يا مجيب الدعوات يا قاضي الحاجات، اقضي حاجتي واغنني بفضلك عمن سواك. يا بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا صريخ المستصرخين،  يا غياث المستغيثين،  يا كاشف السوء، يا أرحم الراحمين، يا مجيب دعوة المضطرين، يا إله العالمين، بك أنزل حاجتي وأنت أعلم بها فاقضها. اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لي فيما أعطيت واصرف عني شر ما قضيت تباركت ربنا وتعاليت.

اللهم إنّي أعوذ بك أن أضلَّ أو أُضلَّ، أو أّزلَّ أو أُزلَّ، أو أظلِم أو أُظلم، أو أجهَل أو يُجهل عليّ. اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ولك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن. أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق والساعة حق. اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت واليك انبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لى ما قدمت وأخرت وأسررت وأعلنت أنت إلهي لا إله إلا أنت. اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي، وتجمع بها شَمْلِي، وتَلُمُّ بها شَعَثي، وتَرُدُّ بها أُلْفَتِي وتُصلِحُ بها دِيني، وتحفظ بها غائبي، وترفع بها شاهدي، وتُزَكِّي بها عملي، وتُبَيِّضُ بها وجهي، وتلهمني بها رُشْدي، و تعصمني بها من كل سوء. اللهم إني أسألك نوراً من خلفي، ونوراً عن يميني، ونوراً عن شمالي، ونوراً من فوقي، ونوراً من تحتي، اللهم زدني نوراً، وأعطني نوراً، واجعل لي نوراً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.