التخطي إلى المحتوى
ما هو سبب فيروس الورم الحليمي البشري HPV

نتابع في هذا المقال  سبب فيروس الورم الحُلَيْمي البشري HPV من خلال موقع فكرة، وسنتابع طرق انتقال الفيروس وأعراضه وكيفية الوقاية منه .

 

ما هو فيروس HPV

تعتبر عدوي فيروس الورم الحُلَيْمي البشري واحدة من أكثر الأمراض المنقولة جنسيّاً شيوعا، حيث يوجد ما يزيد عن 150 نوع مختلف من هذا الفيروس،والتي تسبب الثآليل في أجزاء مختلفة من الجسم.

وهناك بعض أنواع الفيروس الخطيرة والتي قد تسبب المشاكل الصحيّة مثل الإصابة بثآليل الأعضاء التناسليّة والعديد من أنواع السرطان المختلفة مثل سرطان الحلق، وسرطان المستقيم، وسرطان الرحم عند النساء، وسرطان القضيب عند الرجال، وهناك بعض الأمصال التي يمكن أن يستفاد منها من الوقاية من أنواع الفيروس المسبب للسرطان.

 

أعراض فيروس HPV

  • الثآليل التناسلية وتظهر كآفات مسطحة، أو نتوءات صغيرة تشبه في شكلها القرنبيط أو بروزات ضئيلة تُشبه الساق.، ويختلف مكان تلك الثآليل حيث تظهر في السيدات عادة على الفرج أو بالقرب من الشرج، على عنق الرحم أو في المِهبل.، أما عند الرجال ممكن أن تظهر الثآليل التناسلية على القضيب، أو على كيس الصفن، أو حول الشرج.
  • الثآليل الشائعة وتظهر كنتوءات خشنة مرتفعة عادة على الأيدي، أو الأصابع، أو المرفقين، وتكون الثآليل الشائعة في معظم الحالات قبيحة المنظر،ولكنها تكون مؤلمة وأكثر عرضة للإصابة أو النزيف.
  • الثآليل الأخمصية وتظهر غالبا على كعب القدم، وقد تتسبب بالشعور بعدم الراحة ولكنها تتميز بصلابتها.
  • الثآليل المسطحة وتكون مرتفعة قليلاً فوق سطح الجلد، وتتميز باللون الأغمق من لون بشرة الشخص المصاب، كما بامكانها الظهور في أي مكان من الجسم، وتكون أكثر شيوعاً في منطقة اللحية عند الرجال، والرُكب عند النساء، والوجه عند الأطفال.

 

أسباب وكيفية انتقال فيروس HPV

طريقة انتقال فيروس الورم الحُلَيْمي البشري الرئيسية هي الاتصال المباشر بين جلد الشخص المصاب وجلد الشخص السليم عندما يكون هناك جرح، خدش أو حتى إصابة طفيفة في الجلد، وعادة ما تنتقل العدوي أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

أما اذا كانت الاصابة أثناء الحمل قد تحدث بعض المضاعفات مثل نمو الثآليل في منطقة الفرج وتضخمها وبالتالي قد يعيق ذلك الولادة الطبيعية، وقد يؤدي إلى انتقال الفيروس إلى الطفل وإصابته بنوع نادر من الفيروس والذي عادة ما يصيب حنجرة الطفل.

كما قد ينتقل الفيروس من شخص إلى آخر حتى في الحالات التي لا يسبب فيها الفيروس ظهور أية أعراض على المريض، ومعظم الحالات لا تحتاج للعلاج ويزول الفيروس من تلقاء نفسه، لكن هناك بعض الحالات لا يزول فيها الفيروس وقد يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات والإصابة بالسرطان.

 

علاج فيروس HPV

في الحقيقة لا يمكن علاج الاصابة بفيروس HPV ولكن بالامكان معالجة الأعراض الناتجة من الاصابة والمصاحبة للعدوي، وقد يزول الفيروس من تلقاء نفسه ومن دون أي تدخل طبي، لكن في بعض الحالات لا بد من استخدام بعض الأدوية للعلاج مثل :

  • حامض الساليسيليك – Salicylic acid : ويستخدم لعلاج الثآليل الشائعة، ويدهن بصورة مباشرة على الثؤلول.
  • إيميكويمود – Imiquimod : الذي يقوي جهاز المناعة ويمكنه من القضاء على الثآليل،ويدهن أيضا بصورة مباشرة على الثؤلول.
  • بودوفيلين – Podophyllin
  • بودوفيلوكس – Podofilox : ويستخدم بصورة خاصة لثآليل العانة
  • حامض تريكلورواسيتك – Trichloroacetic acid
  • العلاجات الجراحية
  • التجميد في النيتروجين السائل
  • الاستئصال الجراحي
  • العلاج بالليزر أو الحرق بالكهرباء

 

موقع فكرة غير مسئول تمامًا عن تناول أحد الأدوية المذكورة بدون الرجوع بشكل مباشر الي الطبيب أو الصيدلي.


في حالة وجود أي استفسار أو سؤال حول أي دواء يرجي اضافة تعليق من أسفل المقال عبر موقع فكرة وسوف نقوم بالرد في اقرب وقت.

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.