التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن إدمان الإنترنت
موضوع تعبير جديد عن إدمان الإنترنت

موضوع تعبير جديد عن إدمان الإنترنت بالعناصر والأفكار والاستشهادات وذلك عبر موقع فكرة، عندما تتردد على آذاننا كلمة إدمان يتبادر إلى عقولنا المخدرات لطالما ارتبط الإدمان بالمخدرات مثل الحشيش والهيروين وغيرها، ولكن ظهر ف الآونة الأخيرة نوعاً آخر من المخدرات أشد فتكاً وأقوى تأثيراً على العقول والأذهان، كباراً قبل الصغار، نوعاً جديداً من المخدرات يدعى المخدرات الرقمية، إدمان الإنترنت.

ما هو إدمان الإنترنت

الشبكة العنكبوتية شبكة التواصل خلال العالم كله والتي جعلت من السهل اجتماع الشرق بالغرب والشمال بالجنوب في لحظات قليلة بمجرد الضغط على زر في جهاز الكمبيوتر أو لمس شاشة الهاتف المحمول أو غيرها من الأجهزة التي تدعم العمل من خلال تلك الشبكة.

في بادئ الأمر كان الإنترنت وسيلة للتواصل بين المسافرين وذويهم، ووسيلة للبحث والإطلاع للعلماء والعباقرة والدارسين، كانت استخداماته محدودة لفترة ما، ولكن بعد التطور التكنولوجي الرهيب أصبح الإنترنت شيئاً هاماً وأساسياً في حياة الجميع مثله مثل المأكل والملبس والدواء بل أشد، فأصبح الآن أهم عند البعض من ضروريات الحياة.

يقضي الكبار والصغار الساعات الطويلة أمام شاشة صغيرة تنقلهم حول العالم من خلال لمسها بإصبعه، وأيضاً التحدث إلى الأشخاص عبر القارات من خلال الإنترنت، لا يشغلهم سواه ولا يهتمون لأمر غيره.

بات الإنترنت شبحاً يهدد الجميع كباراً وصغاراً، فالبعض يستخدمه استخداماً مفيداً والكثير يستخدمونه استخداماً خاطئاً يوقعهم في المشاكل.

وقد نضع تعريفاً لإدمان الإنترنت حيث أنه حالة من التعلق بالشبكة العنكبوتية أو الإنترنت بطريقة مرضية تسبب اضطراب في السلوك النفسي والعصبي والاجتماعي، حيث لا يهتم المدمن في حياته إلا بالإنترنت فقط.

أنواع إدمان الإنترنت

لا يقتصر إدمان الإنترنت على نوع واحد فقط، ولكن توجد أنواع عديدة من المخدرات الرقمية التي يستخدمها الأفراد وخاصة الشباب والمراهقين، وهي:

إدمان مواقع التواصل الاجتماعي

واحداً من أشد أنواع المخدرات الرقمية وأكثرها تأثيراً على الشباب والمراهقين، حيث تفتح مواقع التواصل الاجتماعي أو السوشيال ميديا العالم على مصراعيه أمام الجميع، حيث كثرت الهواتف وانتشرت التطبيقات التي تتيح التواصل من خلالها.

إدمان ألعاب الإنترنت

نوع آخر من أنواع الإدمان الذي انتشر مؤخراً بطريقة سريعة بين الشباب والأطفال والمراهقين، حيث تشتهر بعض الألعاب وخاصة ألعاب الحرب والمصارعة والألعاب العنيفة التي تستهوي تلك الفئة العمرية ويتهافتون عليها وتلهيهم طوال الوقت حيث تكون هي أهم من أن يفعلو شيئاً آخر مفيداً في حياتهم اليومية.

إدمان المواقع الإباحية

من بين أنواع المخدرات الرقمية نوعاً يسمى بالمواقع الإباحية الجنسية التي تعرض مشاهد جنسية إباحية، تحض على الرذيلة وانتشار الفاحشة بين الأشخاص، ويقبل عليها ضعفاء النفس ولا يستطيعون الإقلاع عن مشاهدة تلك المواقع لأنها ببساطة تثير غرائزهم وتلبي رغباتهم المكبوتة.

إدمان البحث والإطلاع

أصبح الإنترنت هو الوسيلة السهلة في البحث والحصول على المعلومات بطريقة بسيطة وغير مرهقة، فأصبح الباحثون والدارسون يلجأون إليه عوضاً عن البحث في الكتب والمعاجم والأوراق المكتوبة.

إدمان غرف الدردشة الخاصة

نوعاً جديد من أنواع الإدمان الرقمي وهو غرف الدردشة أو الشات بين جنسيات مختلفة قد تنحصر تلك الغرف على شخصين فقط أو أكثر، وغالباً ما تكون محادثاتها عبارة عن كلمات بذيئة يستخدمها أعضائها.

أعراض إدمان الإنترنت

تشير الدراسات العلمية وتتفق على أن أعراض إدمان الإنترنت هي أعراض نفسية وجسدية واجتماعية أيضاً، تختلف درجتها من شخص لآخر طبقاً للمرحلة التي وصل إليها من الإدمان.

حيث تبدأ برغبة الشخص في الوحدة وعدم الاختلاط بالآخرين، التوتر العصبي، الاكتئاب النفسي، القلق، إهمال الصحة، مشاكل في النظر، آلام في العمود الفقري والرقبة، خلل في المخ، إهمال الحياة اليومية مثل إهمال العمل أو الدراسة، وغيرها من الأعراض التي تنتج عن الجلوس فترات طويلة على الأجهزة وشبكة الإنترنت.

الأضرار التي يسببها إدمان الإنترنت

إذا حاولنا أن نقوم بحصر أضرار إدمان الإنترنت لا نستطيع لتعددها واختلافها من شخص لآخر ولكن يسعنا أن نعرض بعضها وليس على سبيل الحصر:

أضرار جسدية ومنها:

  • إضاعة الوقت هباءاً دون الاستفادة منه في عمل مفيد.
  • التسبب في أضرار جسدية خطيرة يصعب علاجها ويكون لها تأثير على طول العمر.
  • التهاب العينين وضعف النظر.
  • التهاب في فقرات الرقبة والظهر وانتشار آلام العمود الفقري والغضروف.
  • الإصابة بالصداع المستمر وقد يصل إلى صداع مزمن لا يصل الأطباء إلى علاج له.
  • ضعف السمع نتيجة التحدث عبر السماعات الصوتية مع الآخرين.

أضرار نفسية وأسرية ومنها:

  • توتر العلاقات الأسرية وعدم وجود ترابط أسري نتيجة الجلوس وحيداً لفترات طويلة على الإنترنت.
  • تدمير العلاقات الأسرية وهدم الأسرة بالكامل لجلوس الزوج أو الزوجة فترات طويلة على الإنترنت وإهمال الطرف الآخر.
  • الانطوائية على النفس وعدم تكوين علاقات اجتماعية.

أضرار اجتماعية ونفسية:

  • انتشار المواقع الإباحية يستهدف المراهقين والشباب ويعرضهم لمشكلات نفسية واجتماعية كثيرة.
  • التجسس ومعرفة معلومات عن الأفراد واستخدامها في التهديد والابتزاز.
  • تأثر الجالسون فترات طويلة بأفكار غريبة ومضطربة تشكل خطراً عليهم وعلى المجتمع أجمع.

أضرار مادية:

  • الإنترنت هو أرض خصبة للنصب والاحتيال، حيث أصبح من الطرق السهلة للبيع والشراء ويستخدمه الكثير في ذلك فأصبح ثروة للنصابين والمحتالين وطريق سلس للاحتيال على الساذجين من الذين يستخدمون الإنترنت في الشراء .
  • تدمير الهواتف والأجهزة عن طريق ارسال فيروسات تخرب تلك الأجهزة يستقبلها الأشخاص دون دراية ما هي وتكونن على هيئة صور أو فيديوهات قصيرة أوو رسائل إلكترونية عبر البريد الإلكتروني.

كيف نتخلص من إدمان الإنترنت

في البداية قد يكون من الصعب التخلص من إدمان الإنترنت، ولكن بالتعود والبعد يصبح الإنترنت بالنسبة للأفراد ما هو إلا وسيلة فقط وليست غاية وهدف.

ولكي يستطيع الفرد التخلص من حالة الإدمان تلك يجب عليه ما يلي:

  • اللجوء لله تعالى أولاً والاستعانة به.
  • الاختلاط بالأسرة وعدم تواجده بمفرده لفترات طويلة.
  • الاستفادة بوقت فراغه في فعل شيء مفيد مثل القراءة، ممارسة الرياضة، القيام بأعمال يستخدم فيها الجهد والعقل.
  • تحديد وقت معين لاستخدام الإنترنت وعند انتهائه لا يستمر في الاستخدام بل ينهض ويبدأ في عمل شيء آخر.

كل شيء له استخدامات مفيدة واستخدامات ضارة يحددها الانسان بنفسه عبر طريقة استخدامه فقط، فيستطيع الشخص أن يجعل من الإنترنت وسيلة مفيدة في العمل أو البحث أو حتى التواصل بطريقة صحيحة مع أصدقائه، ولكن بالمقدار الطبيعي فيكون بالنسبة له مجرد وسيلة يستخدمها عند الحاجة إليها، وليس غاية وهدف يسعى إليه دائماً.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.