التخطي إلى المحتوى

دعاء يوم الخميس ، الدعاء هو التوسل والإلتجاء إلى الله لفك الكرب وإزالة الهموم ولطلب النجاح والذرية الصالحة والتوفيق في الحياة والحصول على متع الحياة ورضا الله عز وجل وغير ذلك من الأمنيات والآمال التي يسعى الإنسان إلى تحقيقها ويستعين بالله على تحقيقها والحصول على مرادة في الدنيا والآخرة وسوف نقدم في هذا المقال مجموعة من الدعوات الواردة عن رسول الله في يوم الخميس أو ليلة الخميس.

دعاء يوم الخميس للرزق

يوم الخميس هو اليوم الخامس من أيام الإسبوع وذلك عند العرب ويُعتبر السبت هو أول الإسبوع والجمعة هو آخر الإسبوع والذي يتكون من سبعة أيام ، ويوم الخميس هو اليوم السابق ليوم الجمعة ويُحسب الجمعة من ليلة الخميس وقيل الدعاء مستجاب من ليلة الخميس.

وقد ورد عن رسول الله أنه كان يصوم يومي الإثنين والخميس من كل إسبوع فقيل له لماذا تصوم هاذين اليومين يا رسول الله فكان يقول ترفع أعمال العباد يومي الإثنين والخميس من كل إسبوع وأحب أن يُرفع عملي وأنا صائم وفي رواية له أنه قال هذا يوم وُلدت فيه يعني يوم الإثنين وذاك يوم تُرفع فيه أعمال العباد ثم تكملة الحديث.

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهِب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب. اللهم إن ذنوبي لم تبق لي إلا رجاء عفوك، وقد قدمت آلة الحرمان بين يدي، فأنا أسألك بما لا أستحقه، وأدعوك بما لا استوجبه، و أتضرع إليك بما لا استهله، فلن يخفى عليك حالي وإن خفي على الناس كلهم معرفة أمري. ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد. ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا. اللهم إنا نسألك من الخير كله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله ما علمنا منه وما لم نعلم. اللهم أجب دعائنا وأعطنا سؤلنا وحقق آمالنا ورجاءنا واجعل الخير فيما دعوناك يارب العالمين ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة. اللهم عاملنا بإحسانك، وتداركنا بفضلك وامتنانك، وتولنا برحمتك وغفرانك، واجعلنا من عبادك الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون.

أعوذ بكلمات الله التامات من كل شر. اللهم لك الحمد اللهم لك الفضل سبحانك أني كنت من الظالمين. بسم الله ما شاء الله. لا حول ولا قوة إلا بالله. ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقِنا عذاب النار. اللهم إن كانت عظمت ذنوبي، وآثامي وخطاياي، حالت بيني وبينك بقضاء حوائجي، فإني أسألك بجلال وجهك وعظيم شأنك، وأتوسل بك وأتوجه إليك، أن تغفر لي وترحمني، وتقضي حاجتي، وتفرج عني كربتي وما أهمني.

اذكار يوم الخميس

هناك أذكار تقال يوم الخميس وتقال كل يوم فهناك أدعية للوقاية من مردة الجن ومن الشياطين كأن يقول المسلم أعوز بكلمات الله التامات من شر ماخلق فهذا الذكر يقي الإنسان من شر الجن ومن شر الهوام والسباع ودواب الأرض والحشرات الضارة.

وإذا قال المسلم رضيت بالله ربً وبالإسلام دينًا وبمحمد عليه الصلاة والسلام نبيًا ورسولًا مات على الفطرة آى على الإسلام والإيمان وغُفر له ماتقدم من ذنبة شريطة أن يوقن بها تمام اليقين بأن الله هو الواحد الرازق القوي المتين القادر على كل شيئ وأن محمد جاء بالرسالة ليبلغ العالمين برسالتة بأن يعبدوا إله واحد هو الله وأن الإسلام هو الدين الذي إرتضاة لخلقة وهو الدين الحق .

اَللّهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ بِجُودِكَ وَكَرَمِكَ وَاَتَقرَّبُ اِلَيْكَ بِمُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَاَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ بِمَلائِكَتِكَ الْمُقَرَّبينَ وَاَنْبِيائِكَ وَرُسُلِكَ اَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَعَلى آلِ مُحَمَّد وَاْنَ تُقيلَني عَثْرَتي وَتَسْتُرَ عَلَيَّ ذُنُوبي وَتَغْفِرَها لي وَتَقْضِيَ لي حَوائجي وَلا تُعَذِّبْني بِقَبيح كانَ مِنّي فَاِنَّ عَفْوَكَ وَجُودَكَ يَسَعُني اِنَّكَ على كُلِّ شَيء قَديرٌ اللّـهُمَّ ما قُلْتُ فى يومي هذِهِ مِنْ قَوْل اَوْ حَلَفْتُ فيها مِنْ حَلْف اَوْ نَذَرْتُ فيها مِنْ نَذْر فَمَشِيَّتُكَ بَيْنَ يَدَيْ ذلِكَ كُلِّهِ فَما شِئْتَ مِنْهُ اَنْ يَكُونَ كانَ وَما لَمْ تَشَأْ مِنْهُ لَمْ يَكُن اَللّـهُمَّ اغْفرْ لى وَتَجاوَزْ عَنّى اَللّـهُمَّ مَنْ صَلَّيْتَ عَلَيْهِ فَصَلاتى عَلَيْهِ وَمَنْ لَعَنْتَ فَلَعْنَتي عَلَيْهِ.

اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عمن سواك. اللهمّ صن وجهي باليسار، ولا تبذل جاهي بالإقتار فأسترزق طالبِي رزقك، و استعطف شرار خلقك، و أبتلى بحمد من أعطاني، وأُفتَن بذمّ من منعني، وأنت من وراء ذلك كلّه وليّ الإعطاء والمنع، إنّك على‏ كلّ شي‏ءٍ قدير. اللهم يا ذا الرحمة الواسعة، يا مُطَّلِعَاً على السرائر والضمائر والهواجس والخواطر، لا يعزب عنك شيء، أسألك فيضة من فيضان فضلك، وقبضة من نور سلطانك، وأُنسَا ً وفرجاً من بحر كرمك، أنت بيدك الأمر كلّه ومقاليد كل شيء، فهب لنا ما تقرّ به أعيننا، وتُغنينا عن سؤال غيرك، فإنك واسع الكرم، كثير الجود، حسن الشيم، فبابك واقفون، ولجودك الواسع المعروف منتظرون، يا كريم يا رحيم. اللهمّ ربّ السّموات السّبع وربّ الأرض، وربّ العرش العظيم، ربّنا وربّ كلّ شيءٍ، فالق الحبّ والنّوى، ومُنزِل التّوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شرّ كلّ شيءٍ أنت آخذٌ بناصيته، اللهمّ أنت الأوّل فليس قبلك شيءٌ، وأنت الآخر فليس بعدك شيءٌ، وأنت الظّاهر فليس فوقك شيءٌ، وأنت الباطن فليس دونك شيءٌ، اقض عنّا الدّين وأغننا من الفقر.

دعاء يوم الخميس مفاتيح الجنان

كان رسول الله يكثر من قول “اللهم أكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك” ، فهذا الدعاء من الأدعية المستحبة في كل يوم لأن النفس ضعيفة أمام شهوات الدنيا وإغرائتها وقد يوسوس الشيطان للإنسان بكسب الأموال من مصادر حرام كأن يأخذ مال رشوة أو إختلاس أو من مصدر مشبوه كتجارة الخمور وماشابه ذلك ، فيجب تحري المال الحلال وقد شرط المولى لإجابة الدعاء الكسب من المال الحلال.

وكان رسول الله يُكثر من قول “اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار” ، فهذا الدعاء يشمل الدنيا والآخرة فإذا دعا به المسلم آتاه الله من كل خير في الدنيا كالزوجة الصالحة والذرية الصالحة أيضًا ورزقة من حيث لا يحتسب وغفر له ذنبة ورزقة الجنة في الآخرة.

اَللّهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ بِجُودِكَ وَكَرَمِكَ وَاَتَقرَّبُ اِلَيْكَ بِمُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَاَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ بِمَلائِكَتِكَ الْمُقَرَّبينَ وَاَنْبِيائِكَ وَرُسُلِكَ اَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَعَلى آلِ مُحَمَّد وَاْنَ تُقيلَني عَثْرَتي وَتَسْتُرَ عَلَيَّ ذُنُوبي وَتَغْفِرَها لي وَتَقْضِيَ لي حَوائجي وَلا تُعَذِّبْني بِقَبيح كانَ مِنّي فَاِنَّ عَفْوَكَ وَجُودَكَ يَسَعُني اِنَّكَ على كُلِّ شَيء قَديرٌ اللّـهُمَّ ما قُلْتُ فى يومي هذِهِ مِنْ قَوْل اَوْ حَلَفْتُ فيها مِنْ حَلْف اَوْ نَذَرْتُ فيها مِنْ نَذْر فَمَشِيَّتُكَ بَيْنَ يَدَيْ ذلِكَ كُلِّهِ فَما شِئْتَ مِنْهُ اَنْ يَكُونَ كانَ وَما لَمْ تَشَأْ مِنْهُ لَمْ يَكُن اَللّـهُمَّ اغْفرْ لى وَتَجاوَزْ عَنّى اَللّـهُمَّ مَنْ صَلَّيْتَ عَلَيْهِ فَصَلاتى عَلَيْهِ وَمَنْ لَعَنْتَ فَلَعْنَتي عَلَيْهِ.

بِسْمِ اللهِ كَلِمَةُ الْمُعْتَصِمينَ وَمَقالَةُ الْمُتَحَرِّزينَ، وَأعُوذُ بِاللهِ تَعالى مِنْ جَوْرِ الْجائِرينَ، وَكَيْدِ الْحاسِدينَ وَبَغْيِ الظّالِمينَ، وَاَحْمَدُهُ فَوْقَ حَمْدِ الْحامِدينَ. اللّـهُمَّ اَنْتَ الْواحِدُ بِلا شَريكِ، وَالْمَلِكُ بِلا تَمْليك، لا تُضادُّ في حُكْمِكَ وَلا تُنازَعُ في مُلْكِكَ. اسْأَلُكَ اَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ، وَاَنْ تُوزِعَنى مِنْ شُكْرِ نُعْماكَ ما تَبْلُغُ بي غايَةَ رِضاكَ، وَاَنْ تُعينَني عَلى طاعَتِكَ وَلُزُومِ عِبادَتِكَ، وَاسْتِحْقاقِ مَثُوبَتِكَ بِلُطْفِ عِنايَتِكَ، وَتَرْحَمَني بِصَدّي عَنْ مَعاصيكَ ما أحْيَيْتَني، وَتُوَفِّقَني لِما يَنْفَعُني ما أبْقَيْتَني، وَاَنْ تَشْرَحَ بِكِتابِكَ صَدْري، وَتَحُطَّ بِتِلاوَتِهِ وِزْري، وَتَمْنَحَنِيَ السَّلامَةَ في ديني وَنَفْسي، وَلا تُوحِشَ بي اَهْلَ اُنْسي وَتُتِمَّ اِحْسانَكَ فيما بَقِيَ مِنْ عُمْرى كَما اَحْسَنْتَ فيما مَضى مِنْهُ، يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ.

ورد يوم الخميس دلائل الخيرات

ذكر الله عز وجل آيات كثيرة فيها أخبار السابقين من الأنبياء والصدٍيقين وأدعية لهم وقت الكرب فقد دعا أيوب علية السلام “رب إني مسنيَ الضر وأنت أرحم الراحمين” ، وقد ظل سنين في المرض وقد إستجاب الله له وأعاد له صحتة وشبابة ورزقة بالمال والولد وأصلح له زوجتة .

كذلك دعا يونس علية السلام بهذا الدعاء “لا إله إلا انت سبحانك إني كنت من الظالمين” ، وهذا الدعاء دعاة يونس وهو في بطن الحوت وقد ترك قومة عندما لم يستجيبوا لدعوتة وركب البحر وعندما إشتدت الريح وعلى الموج كان لابد من تخفيف حمولة السفينة فوقعت القرعة علية أكثر من مرة فعلم أن هذا تقدير من الله فألتقمة الحوت فكان في ظلمات ثلاث ، ظلمة البحر وظلمة الليل وظلمة بطن الحوت فنجاة الله بفضل ذلك الدعاء وقد ذكر الله أن هذا الدعاء نجاة للمؤمنين من الكرب والهم.

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهِب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب. اللهم إن ذنوبي لم تبق لي إلا رجاء عفوك، وقد قدمت آلة الحرمان بين يدي، فأنا أسألك بما لا أستحقه، وأدعوك بما لا استوجبه، و أتضرع إليك بما لا استهله، فلن يخفى عليك حالي وإن خفي على الناس كلهم معرفة أمري. ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد. ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا. اللهم إنا نسألك من الخير كله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله ما علمنا منه وما لم نعلم. اللهم أجب دعائنا وأعطنا سؤلنا وحقق آمالنا ورجاءنا واجعل الخير فيما دعوناك يارب العالمين ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة. اللهم عاملنا بإحسانك، وتداركنا بفضلك وامتنانك، وتولنا برحمتك وغفرانك، واجعلنا من عبادك الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون.

أَللَّهُمَّ إنِّي بِذِمَّةِ الاِسْلامِ أَتَوَسَّلُ إلَيْكَ، وَبِحُرْمَةِ الْقُرْآنِ أَعْتَمِدُ عَلَيْكَ، وَبِمُحَمَّد الْمُصْطَفى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآلِهِ أَسْتَشْفِعُ لَدَيْكَ، فَاعْرِفِ اللَّهُمَّ ذِمَّتِي الَّتِي رَجَوْتُ بِها قَضآءَ حاجَتِي، يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ. أَللَّهُمَّ اقْضِ لِي فِي الخَمِيسِ خَمْساً لا يَتَّسِعُ لَها إلاَّ كَرَمُكَ وَلا يُطِيقُها إلاَّ نِعَمُكَ: سَلامَةً أَقْوى بِها عَلَى طاعَتِكَ وَعِبادَةً أَسْتَحِقُّ بِها جَزِيلَ مَثُوبَتِكَ، وَسَعَةً فِي الْحالِ مِنَ الرِّزْقِ الْحَلالِ، وَأَنْ تُؤْمِنَنِي فِي مَواقِفِ الْخَوْفِ بِأَمْنِكَ، وَتَجْعَلَنِي مِنْ طَوارِقِ الْهُمُومِ وَالْغُمُومِ فِي حِصْنِكَ، صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ، وَاجْعَل تَوَسُّلِي بِهِ الْقِيامَةِ نافِعاً، إنَّكَ أَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.