التخطي إلى المحتوى
هل يجوز الصيام بدون نية
هل يجوز الصيام بدون نية

هل يجوز الصيام بدون نية ، النية لابد أن توجد في آى عمل سواء فرض أو تطوع في الصلاة والصيام والحج والزكاة ، والنية محلها القلب كما يجب أن تكون النية لله وحدة وسوف نستعرض بعض الأقوال الواردة في نية الصيام وهل يجوز الصيام بدون نية أم لا يجوز.

﴿وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين}

هل يجوز الصيام بدون نية في رمضان

ورد عن رسول الله “إنما الأعمال بالنيات” فكل طاعة لابد لها من نية وفي الصيام لابد من نية مبيتة من الليل وقبل صلاة الفجر وبالإجماع من صام بدون نية فلا صيام له.

وفي رآى الحنفية أن صيام الفريضة يجب فية تبيت النية أما النفل أو صيام التطوع فلا يجب ويمتد وقت النية إلى ماقبل الزوال مالم يحدث ما يمنع الصيام أو يبطل الصوم.

وإتفق الأئمة مالك والشافعي والمذهب الحنفي والحنبلي على تبيت النية في صيام الفريضة والمذهب المالكي يرجح تبيت النية سواء كان فرض أو نافلة مع ذكر الصيام هل هو نذر أم تطوع أم قضاء ونحوه.

هل يجوز نية الصيام بعد الفجر

ورد عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه سأل السيدة عائشة عن طعام وذلك في وقت الضحى فأجابت لا ليس عندي طعام فقال نويت الصيام وقد إعترض العلماء على ذلك أن الصيام يجب أن يكون بنية مبيتة حيث الأجر من وقت نية الصيام وذلك قبل الفجر سواء كان فرض أو تطوع.

وهناك رآى أن في صلاة الفرض يجب تبيت النية من الليل أما في صلاة التطوع فلا يجب تبيت النية وهناك قولان في ذلك:

رآى الجمهور في ذلك أنه ليس هناك ضرورة في نية الصيام للتطوع مالام يحدث ما ينافي الصيام من تناول طعام ونحوة وذلك لقول السيدة عائشة رضي الله عنها في حديث لصحيح مسلم

 دخل عليّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال: “هل عندكم شيء؟ فقلنا: لا. قال: فإني إذن صائم”. ثم أتانا يوماً آخر فقلنا يا رسول الله: أهدي لنا حيس، فقال: “أرينيه فلقد أصبحت صائماً” فأكل. .

وقد ذُكر أن أن أبا هريرة وأبا طلحة رضي الله عنهما كانا يُصبحان مفطرين فيقولان هل من طعام فيجدان طعام أو لا يجدان فيكملان الصيام.

أما القول الثاني: فيجب النية في الصيام وهذا قول المالكية والإمام أحمد وبعض من السلف وإحتج بعضهم من حديث لرسول الله مرفوعًا قال فيه: من لم يبيت الصيام فلا صيام له أو من “لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له”.

ماذا اقول في نية الصيام القضاء

  • في قضاء رمضان أو النذر لابد من النية المبيتة أما في التطوع فمباح النية بالنهار أو من الصباح وهذا من رآى الإمام الشافعي والإمام أحمد وبن إسحاق.
  • وقد ورد عن الإمام النووي أنه لا يجوز صيام التطوع أو صيام الفرض أو القضاء أو صوم فدو الحج أو ماشابه ذلك سواء فرض أو تطوع إلا بنية مبيتة ولا تجوز النية في الصباح أو أثناء النهار.
  • وتغير النية من صيام قضاء الفرض إلى تطوع أو العكس لا يجوز.

هل يجوز الصيام بدون نية مبيتة

  • النية عند الحنابلة لابد أن تكون مبيتة ووقتها من غروب الشمس وحتى طلوع الفجر وذلك في صوم الفرض أما النافلة أو التطوع فتصح بالنهار مالم يأتي الصائم بشيئ منافي للصوم.
  • عند الحنفية النية بالقلب ولا يُشترط التلفظ بذلك آى التلفظ بالصوم بإني نويت الصيام فيكفي الذكر والنية بالقلب والنية كل يوم ويجزئ عن ذلك السحور فالسحور في حد ذاتة نية للصوم.
  • في مذهب الشافعية نية الصيام ليست شرط للصوم بل هي ركن ويجب تبيتها من الليل وذلك كل ليلة من قبل صلاة الفجر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.