التخطي إلى المحتوى
اغلفة شهر رمضان للفيس بوك 2019
اغلفة شهر رمضان للفيس بوك 2019

اغلفة شهر رمضان للفيس بوك 2019 ،  شهر رمضان هو شهر القرأن  فقد ذكر الله تعالى في كتابة:” شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرأن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان” وهو شهر المغفرة وزيادة الأجور والحسنات وقبل حلول شهر رمضان يتنافس الأصدقاء بإهداء برقيات التهنئة والرسائل والصور المعبرة عن رمضان وفرحة رمضان ويمكن إستخدام هذة الصور كغلاف للفيس بوك أو تويتر ولمواقع التواصل المختلفة وسوف نعرض بعض من هذة الأغلفة أغلفة فيس بوك لرمضان 2019.

غلاف شهر رمضان الكريم

كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يكثر من قراءة القرأن في رمضان وكان جبريل عليه السلام يدارسة القرأن كل ليلة فرمضان شهر القرأن وكل حرف من حروف القرأن بعشر حسنات والله يضاعف الأجر في رمضان إلى مائة ضعف أو أذيد .

وكان كثير من الصحابة رضوان الله عليهم يختمون القرأن كلة في يوم ومنهم من كان يختمة كل ثلاثة أيام وكان التابعين عليهم رحمة الله كذلك فكان الإمام البخاري يختم القرأن في كل ليلة وكان الإمام الشافعي يختم القرأن ستين مرة في رمضان.

موعد شهر رمضان الأحد, 5 مايو 2019
موعد شهر رمضان الأحد, 5 مايو 2019

غلاف فيسبوك شهر رمضان

قال الله تعالى: “يا أيها الذين آمنوا كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون” ، وقد ورد عن السلف أن شهر رمضان سُمى رمضان لأنه يحرق الذنوب والمعاصي ويبدل السيئات حسنات.

وقد ذكر الإمام الحسن البصري “أن رمضان مضمارًا لخلقة يتسابقون فيه إلى الأعمال الصالحة وإلى طاعته فسبق قوم ففازوا وتخلف آخرون فخابوا فالعجب من الضاحك اللاهي في اليوم الذي يفوز فيه المحسنون ويخسر فيه المبطلون “.

وشهر رمضان هو شهر المغفرة والرحمة والعتق من النيران وشهر الخير والبركة يُذاد فيه رزق المؤمن وفرض الله فيه الزكاة لتكون طُعمة للفقراء ولا يُقبل الصوم إلا بإخراج هذة الزكاة ويمكن إخراجها من الأطعمة أو مبلغ مالي وهذة القيمة المالية يحددها الفقهاء تبعًا للشرع والدين والأطعمة المباح إخراجها كزكاة الحبوب كالقمح والذرة والأرز وكذلك من الزبيب والتمر وبعض الأطعمة الآخرى على حسب الدولة التابع لها.

تصميم غلاف عن شهر رمضان

ليس فقط القرأن الذي نزل على رسول الله في شهر رمضان فقد أُنزل على الأنبياء من قبل في رمضان فقد أنزلت صحف إبراهيم  والتوراة التي أُنزلت على موسي عليه السلام  وأُنزل الإنجيل على عيسى عليه السلام والقرأن فكل هذة الرسالات الإلاهية نزلت على الأنبياء في رمضان .

فقد ورد عن رسول الله أن قال : “أُنزلت صحف إبراهيم أول ليلة من رمضان وأُنزلت التوراة لست مضين من رمضان ، وأُنزل الإنجيل لثلاثة عشر ليلة خلت من رمضان ، وأنزل الزبور لثمان عشر خلت من شهر رمضان وأنزل القرأن لرابع وعشرون خلت من شهر رمضان ” .

وقد ورد ذكر القرأن بشهر رمضان لفضل القرأن الكريم ذلك أنه كلام الله الذي أنزلة على عبدة ورسولة محمد رسول الله وهو أفضل كلام على وجه الأرض .

غلاف رمضان شهر القرآن

قد ورد عن رسول الله أن الصيام والقرأن يشفعان للعبد يوم القيامة “فيقول الصيام آى رب منعته الطعام والشهوات فشفعني فيه ، ويقول القرأن آى رب منعتة النوم بالليل فشفعني فيه” ، فالقرأن له أهمية عظيمة في أيام وليالي رمضان.

ويجب على كل مسلم أن يخصص ورد يومي يقرأة يوميًا في رمضان مع قراءة تفسير لبعض الآيات لمعرفة معاني القرأن وإستفادة أكبر وإن كان هناك إستطاعة للحفظ فهو أفضل وقراءة ما يحفظة المسلم في صلاة النوافل حتى يثبت ما حفظة في الذاكرة فضلًا عن مضاعفة الحسنات والأجور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.