التخطي إلى المحتوى
سبب الزغطة وعلاجها للأطفال

يصاب الأطفال بـ “الزغطة” أو “الحزقة” من فترة لأخرى وبصورة متكررة، خاصة خلال الشهور الأولى من عمر الطفل، وهي من الأشياء التى تؤرق الأمهات كثيرا فى حالة تكرارها،و”الزغطة” عبارة عن تشنج ينتج عن تنبيه عصب عضلة “الحاجب الحاجز”، وهي العضلة التى تفصل بين الرئتين والبطن، ويحدث ذلك نتيجة أسباب وعوامل عديدة.

أسباب إصابة الأطفال بالزغطة

  • يصاب الأطفال بالزغطة نتيجة عسر الهضم.
  • يصاب الأطفال بالزغطة نتيجة سرعة تناول الطعام.
  • يصاب الأطفال بالزغطة نتيجة امتلاء المعدة بالطعام بقدر أكبر من اللازم.
  • يصاب الأطفال بالزغطة نتيجة ارتجاع اللبن إلى المرىء.

علاج الزغطة للأطفال

  • من الممكن إعطاء الطفل ملعقة سكر ناعم.
  • من الممكن شرب قليل من الماء للتخلص من الزغطة.
  • من الممكن إعطاء الطفل حفنة من الثلج المسحوق على أن يقوم الطفل ببلعه بسرعة.
  • من الممكن إعطاء الطفل ملعقة من الماء البارد.
  • من الممكن كبس لسان الطفل مرة أو مرتين بواسطة ملعقة أو فرشاة الأسنان.
  • من الممكن محاولة سحب لسان الطفل للخارج قليلا.
  • في حالة الطفل الرضيع تقوم الأم بإرضاعه.
  • استشارة الطبيب في حالة استمرار الزغطة لأكثر من ثلاث ساعات.

أسباب الزغطة عند الأطفال حديثي الولادة

إصابة الأطفال حديثي الولادة بالزغطة أمر طبيعي ولها أكثر من سبب ، فقد تحدث الزغطة نتيجة إصابة الطفل الرضيع بحموضة ناتجة عن الرضاعة، ومن الممكن أن ترجع الزغطة إلى عدم النمو الكامل للجهاز العصبي للرضيع.

وعلى الأم أن تعلم أن الزغطة لا تزعج الطفل الرضيع مثل الكبار، ولكنها قد تتسبب في توقفه عن الرضاعة لفترة قليلة، وتختفي الزغطة تلقائيًا عندما تصبح أعضاء الطفل أكثر قوة.

علاج الزغطة للطفل الرضيع

  • التأكد أن الرضيع لا يبتلع الهواء أثناء الرضاعة.
  • الحرص على تجشؤ الطفل بعد الرضاعة.
  • ينصح بالإستمرار في الرضاعة في حالة إصابة الطفل بالزغطة أثناء الرضاعة .
  • من الممكن تغيير وضعية الرضاعة للطفل الرضيع أو التوقف قليلاً عن الرضاعة.
  • من الممكن أن أن تقوم الأم بتمديد الطفل الرضيع على بطنه والتربيت على ظهره، أو أرجحته، أو تشتيت انتباه بأي شكل، مما يساعد على توقف الزغطة.

الزغطة المستمرة عند الرضع

بعض الأطفال الرضع يعانون من الزغطة بشكل دائم في الأسابيع الأولى بعد الولادة، و إذا لم يصاحبها أي عارض آخر، فلا داعي للقلق، أما إذا صاحبها ارتفاع في درجة الحرارة أو تقيؤ لابد من إخبار الطبيب على الفور.

وعادة ما تكون الزغطة ليست مؤلمة، ولا تزعج الطفل، حيث أن الطفل كان قد مر بمثل هذه الحالة من قبل وهو في رحم الأم، حيث أن الزغطة قد تحدث للجنين منذ الأسبوع الـ 20 من الحمل،  كما أن المرأة الحامل من الممكن أن تشعر بأن جنينها مصاب بالزغطة، و لكنها تحدث في هذه الحالة بسبب السائل السلوي وليس بسبب الهواء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.