التخطي إلى المحتوى
دعاء شهر جمادي الآخرة مكتوب

سنتابع من خلال موقع فكرة الكثير من التفاصيل عن شهر جمادى الآخرة، وهو الشهر السادس من شهور السنة وفق التقويم الهجري؛ لذا من الخطأ تسميته جمادى الثاني أو جمادى الثانية فلم يرد عن العرب قبل الإسلام أو بعده إلا جمادى الآخرة.

نبذة عن شهر جمادى الآخرة

قد سُمي الجماديان بهذا الاسم في عهد كلاب بن مُرّة الجد الخامس للرسول صلى الله عليه وسلم، وذلك نحو عام 412م، وترجع التسمية بهذا الاسم لأن الماء كان يتجمد في شهري جمادى الأولى والآخرة من شدة البرد القارس.

لذا نجد أن العرب كانوا يعنون جمادى الآخرة عندما يقولون جمادى ستة، فهو يأتي بعد (الصفران: محرم وصفر)، و(الربيعان: ربيع الأول والآخر)، وجمادى الأولى.

ومن الأسماء التي أطلقت عليه قبل الإسلام واستعمله العرب “زبّاء” .. والزباء تعني الداهية العظيمة، وهو اسم المرأة التي قتلت جُذيْمة الأبرش، وانتقم منها عمرو بن عَديّ بحيلة من قصير.

وفي كتابه (الآثار الباقية عن القرون الخالية) يقول أبو الريحان البيروني: إن الزباء تعني  الداهية العظيمة المتكاثفة؛ وقد سمي هذا الشهر بهذا الاسم لكثرة القتال فيه وتكاثفه؛ فهو يسبق الأشهر الحرم وهو الشهر الأصم (رجب).

كما أطلق عليه وعلى جمادى الأولى “شيبان” و”ملحان” لابيضاض الأرض نتيجة الثلج والصقيع، كما تسمى آخر ليلة من جمادى الآخرة بـ “الفلتة”.

أحداث شهر جمادى الآخرة

شهد شهر جمادى الآخرة عدد من الأحداث المهمة التي شكلت تاريخ ووجدان المسلمين، ومن أهمها وفاة خليفة الرسول صلى الله عليه وسلم أبي بكر الصديق مساء الثلاثاء 21 من جمادى الآخرة عام 13 هـ وهو في الـ 63 من عمره، كما تم مبايعة الخليفة الثاني عمر بن الخطاب أميرًا للمؤمنين في نفس الوقت، وبعد توليه الخلافة بخمسة أيام أي في 26 جمادى الآخرة تم عزل خالد بن الوليد عن قيادة الجيش الفاتح للشام.

كما تم وضع التقويم الهجري المعمول به الآن يوم الأربعاء الموافق 20 جمادى الآخرة عام 17هـ.

وفي غرة جمادى الآخرة من عام 20هـ فتح عمرو بن العاص مدينة الإسكندرية.

 

دعاء غرّة شهر جمادى الثاني

  • اللهم يا الله أنت الدائم القائم، يا الله أنت الحي القيوم ، يا الله أنت العلي الأعلى ، يا الله أنت المتعالي في علوك ، إله كل شيء ، ورب كل شيء ، وخالق كل شيء ، وصانع كل شيء ، القاضي الأكبر القدير المقتدر ، تباركت أسماؤك وجل ثناؤك.
  • اللهم صل على محمد وعلى ال محمد وعرفنا بركة شهرنا هذا وارزقنا يمنه ونوره ونصره وخيره وبره ، وسهل لي فيه ما أحبه ويسر لي فيه ما أريده ، وأوصلني إلى بغيتي فيه إنك على كل شيء قدير.
  • اللهم إني أسألك يا من يملك حوائج السائلين ، ويعلم ضمير الصامتين ، ويا من لكل مسألة عنده سمع حاضر وجواب عتيد ، وكل صامت علم منه باطن محيط ، مواعيدك الصادقة ، وأياديك الناطقة ، ونعمك السابغة ، وأياديك الفاضلة ورحمتك الواسعة.
  • إلهي خلقتني ولم أك شيئا مذكورا ، وأنا عائذك وعائذ إليك ، وقد ظلمت نفسي ، وأنا مقر لك بالعبودية ، معترف لك بالربوبية ، مستغفر من ذنوبي ، فأسألك أن تغفر لي ، يا من ليس كمثله شيء ، وهو السميع البصير ، يا ذا الجلال والإكرام ، يا حنان يا منان.
  • يا من أظهر الجميل ، وستر القبيح ، يا من لم يؤاخذ بالجريرة ، ولم يهتك الستر ، يا عظيم العفو ، يا حسن التجاوز ، يا واسع المغفرة ، يا باسط اليدين بالرحمة والمشية ، والقدرة والظلمات والنور ، يا صاحب كل نجوى ومنتهى كل شكوى ، وولي كل حسنة ونعمة.
  • يا كريم الصفح ، يا عظيم المن ، يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها ، يا رباه يا غياثاه ، يا سيداه يا مولاياه ، يا غاية رغبتاه ، أسألك بك يا الله ألا تشوه خلقي بالنار ، فاني ضعيف مسكين مهين ، واتني في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقني برحمتك عذاب النار.
  • يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه ، اجمع لي خير الدنيا والاخرة برحمتك يا أرحم الراحمين ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
  • وتقرأ اثنتي عشرة مرة : (قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أيا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى ، ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا ، وقل الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرا).
  • اللهم هب لي بكرامتك ، وأتم علي نعمتك ، وألبسني عفوك وعافيتك وأمنك في الدنيا والاخرة ، اللهم لا تسلمني بجريرتي ، ولا تخزني بخطيئتي ، ولا تشمت بي أعدائي ، ولا تكلني إلى نفسي في دنياي واخرتي ، اللهم إني عبدك وابن عبدك ، وابن أمتك ، وفي قبضتك ، ناصيتي بيدك ، ماض في حكمك ، عدل في قضاؤك.
  • أسألك بكل اسم هو لك ، سميت به نفسك أو سماك به أحد من خلقك أو ملائكتك ورسلك وباسمك المخزون المرفوع في علم الغيب عندك ، وباسمك الأعظم الأعظم الذي هو حق عليك، أن تستجيب لمن دعاك به ، وبكل حرف أنزلته على نبيك موسى ، وبكل دعوة دعاك بها أحد من خلقك ، وبكل حرف أنزلته على محمد نبيك ، أن تستجيب لي ، وأن تجعلني في عياذك وحفظك وكنفك وسترك وحصنك وفي فضلك .
  • إنك أنت الحي الذي لا يموت ، وأنا خلق أموت ، فاغفر لي وارحمني وأعطني سؤلي في دنياي واخرتي ، واغفر لي ولجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات ، الأحياء منهم والأموات.
  • اللهم صل على محمد عبدك ورسولك ، واجعل عبدك ورسولك أكرم خلقك عليك، وأفضلهم لديك، وأعلاهم منزلة عندك ، وأشرفهم مكانا ، وأفسحهم في الجنة منزلا ، واتني في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقني برحمتك عذاب النار، فإنه لا حول ولا قوة إلا بك ، يا ذا الجلال والإكرام.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.