التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن نهر النيل واهميته وواجبنا نحوه بالعناصر

موضوع تعبير عن نهر النيل واهميته وواجبنا نحوه بالعناصر والافكار ، حيث يُعد نهر النيل أطول أنهار الكرة الأرضية والذي يقع في قارة افريقيا ، كما أن له رافدين أساسيين هما النيل الأبيض والنيل الأزرق ، يبلغ طوله حوالي 6671 كم ،وفي خلال السطور القادمة نتناول موقع نهر النيل ومنابعه إضافة إلي أهميته الاقتصادية والتاريخية علي مر العصور.

موقع نهر النيل

منابع نهر النيل تقع في هضبة البحيرات في أوغندا وبوروندي وتنزانيا وألبرت واد وارت التي تعد ضمن الدائرة الاستوائية التي يغطيها أمطار بشكل دائم وغزير علي مدار العام ، كما يمر النهر بتسع دول إفريقية هم مصر وأوغندا و أثيوبيا وجمهورية الكنغو ، وتنزانيا ورواندا و كينيا والسودان .

منبع نهر النيل

يتكون نهر النيل في الخرطوم علي بعد 2.988 من البحر وذلك من خلال تقاطع النهرين الرئيسيين وهم : النيل الأبيض الذي ينبع من بحيرة فيكتوريا والتي تتمتع بالتدفق المستمر نظرا لطبيعة الأمطار في تلك المنطقة حيث يبلغ طوله 3.700 كم ، أمّا عن النهر الثاني هو النيل الأزرق الذي يساهم بأكثر من نصف مياه النيل وذلك من بحيرة تانا شمال غرب إثيوبيا والتي يتساقط فيها الأمطار الصيفية الثقيلة بالإضافة إلي أنها مصدر مياه الفيضانات التي تسير حتي تصل إلي مصر في شهر أيول ، كما أنه يبلغ طوله 1.610 كم .

أهمية نهر النيل الاقتصادية

حوض النيل لديه تنوع جغرافي فهو ينبع من عدة مرتفعات عالية تتدرج تلك الارتفاعات حتي تصل إلي مناطق سهلية في الشمال .

يحتوي نهر النيل علي أهمية اقتصادية كبيرة للدول التي يمر بها فإن أول حرفة مارسها الإنسان هي حرفة الزراعة علي ضفاف الأنهار نظرًا لتوفر التربة الخصبة المتكونة من الطمي نتيجة تراكم المياه بعد الفيضانات وعلي هذا الأساس نشأت الحضارة القديمة وبشكل خاص في الدول الفقيرة بنزول الأمطار فيها مثل مصر ، أما في العهد الإسلامي فقد عمل المسلمون علي إنشاء مقياس وذلك لقياس مستوي فيضان نهر النيل ، أما في العصر الحديث فقد أصاب مياه نهر النيل الجفاف خاصة في إثيوبيا والسودان .

كما أن نهر النيل له قيمة عظيمة في صيد الأسماك وذلك لتوفر الكائنات الحية الدقيقة التي تساهم في تكاثر الأسماك ، لذا فإن صيد الأسماك يُعد من أهم الحرف الأساسية التي يعمل بها سكان تلك الدول.

أمّا من الناحية السياحية فكون نهر النيل أطول أنهار العالم فإنه يعمل علي جذب السياح إليه ، فقد قامت العديد من الدول التي تحيط نهر النيل مثل ومصر علي إنعاش حركة السياحة عن طريق إنشاء السدود وتوفير مراكب تنقل السياح عبر نهر النيل في رحلات سياحية وسط جمال الطبيعة الخضراء.

اهمية نهر النيل

يرجع أهمية نهر النيل لوجود مصر القديمة التي كانت تعتمد علي النيل في توفير المياه نظراً لقلة أمطارها.

الفيضانات التي تصاحب سيل النيل بسبب الأمطار الصيفية الثقيلة في إثيوبيا تعد بمثابة سبب خصوبة التربة في أحواض النيل.

ولقد ساهم نهر النيل في ازدهار التجارة قديماً ، نظراً لأن النيل كان أسرع وأسهل وسيلة للسفر من مكان إلي مكان قديمًا.

كيف نحافظ على نهر النيل

لقد ذكر الله نهر النيل في القران في قوله تعالى :

أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَٰذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي ۖ أَفَلَا تُبْصِرُونَ

وكذلك قول الله تعالى:

أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ ۚ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِي

عمرو بن العاص في وصفه لمصر ونهرها قائلًا :

 ” مصر تربة غبراء وشجرة خضراء طولها شهر وعرضها عشرة يخط وسطها نهر ميمون مبارك الروحات يجري بالزيادة والنقصان”

أيضًا هيرودوت المؤرخ اليوناني حينما قال عن عظمة نهر النيل :

” ان مصر هبة النيل “

وقول الشاعر أحمد شوقي فيه :

النِّيلُ العَذْبُ هو الكوْثرْ          والجنة  شاطئه الأخضرْ

ريَّانُ الصَّفحة  والمنظرْ         ما أبهى الخلدَ وما أنضرْ !

البحرُ الفَيَّاضُ، القُدسُ           الساقي الناسَ وما غرسوا

وهو المِنْوالُ لما لبِسوا          والمُنْعِمُ بالقطنِ الأَنوَر

جعلَ الإحسانَ له شرعا           لم يُخلِ الواديَ من مَرْعى

فتَرَى زرعا يَتلو زرعاً           وهُنا يُجنى ، وهُنا يُبْذَر

جارٍ ويُرَى ليس بجارِ                   لأناة  فيه ووقار

ينصبُّ كتلٍّ منهارِ                  ويضجُّ فتحسبه يزأر

حبشيُّ اللَّونِ كجيرته            من منبعه وبحيرته

صَبَغَ الشَّطَّيْنِ بسُمْرَته           لوناً كالمسكِ وكالعنبرِ

واجبنا نحو نهر النيل

يجب علينا الحفاظ على نهر النيل من التلوث وعدم إلقاء القمامة فيه والنفايات الضارة وخاصة السائلة منه لما قد يتسبب في الإصابة بالأمراض المميتة والخطيرة ، وعلينا ترشيد استهلاك المياه والحفاظ عليه وعدم إهدارها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.