التخطي إلى المحتوى
حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة
حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة

حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة ، دليل تحريم الاحتفال براس السنة ، حكم الاحتفال براس السنة الميلادية ، حقيقة احتفال رأس السنة ، حكم الاحتفال بعيد الميلاد ، كثير من علماء المسلمين لا يعتدون بعيد الميلاد والإحتفالات التي تُقام بهذا الشأن وقالوا إن هذا من البدع ولم يرد عن رسول الله عليه الصلاة والسلام والبعض من العلماء والجمهور حسًنة ولم يحرم ذلك وسوف نوضح ذلك في هذا المقال حكم الإحتفال بالكريسماس ورأس السنة وذلك على موقع فكرة.

حكم الاحتفال براس السنة الميلادية

ذكر بعض أهل العلم والحديث كالعلامة الشيخ محمد بن إبراهيم عليه رحمة الله أن الإحتفال برأس السنة الميلادية أو الكريسماس من البدع ونهى عن مشاركة المسيحين في هذة الأعياد والمناسبات ، كما أفتى الشيخ بن باز علية رحمة الله أن الإحتفال بهذة المناسبات من البدع ولا يجوز المشاركة أو المساعدة في ذلك الأمر حتى ولو بالآواني والأدوات المنزلية وتقديم القهوة والشاي والعصائر وخلافة لأن ذلك مخالف للشرع والدين ومشاركتهم ليست من البر والتقوى بل هى تحض على الإثم والعدوان.

دليل تحريم الاحتفال براس السنة

بسؤال أحد المواطنين لمركز الفتوى الإسلامي في حكم الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية كان جواب مركز الفتوى عبر شبكة الإنترنت أن هذا الإحتفال لا يجوز للمسلمين الإحتفال به وهناك دلائل من الكتاب والسنة.

1- أما الكتاب: فقول الله تعالى: وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً[الفرقان:72].
قال مجاهد في تفسيرها: إنها أعياد المشركين، وكذلك قال مثله الربيع بن أنس، والقاضي أبو يعلى والضحاك. 
وقال ابن سيرين: الزور هو الشعانين ، والشعانين: عيد للنصارى يقيمونه يوم الأحد السابق لعيد الفصح ويحتفلون فيه بحمل السعف، ويزعمون أن ذلك ذكرى لدخول المسيح بيت المقدس كما في اقتضاء الصراط المستقيم 1/537، والمعجم الوسيط1/488،
ووجه الدلالة هو أ نه إذا كان الله قد مدح ترك شهودها الذي هو مجرد الحضور برؤية أو سماع، فكيف بالموافقة بما يزيد على ذلك من العمل الذي هو عمل الزور، لا مجرد شهوده.
2- وأما السنة: فمنها حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال: ما هذا اليومان؟ قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قد أبدلكم بهما خيراً منهما: يوم الأضحى ويوم الفطر. رواه أبو داود، وأحمد، والنسائي على شرط مسلم. 

حكم الاحتفال براس السنة الميلادية

أعلنت دار الإفتاء المصرية مؤخرًا أن الإحتفال بليلة رأس السنة الميلادية لا يتعارض مع الدين ، وأوضحت دار الإفتاء المصرية أن المسلمين يؤمنون بجميع الأنبياء والمرسلين ولا يفرقون بين أحد منهم ، كما أضافت دار الإفتاء أن هؤلاء الأنبياء جاءوا لهداية البشر وإخراجهم من الضلال إلى الهداية والنور ويجب الفرح والإستبشار بمولدهم والإحتفال بذلك اليوم.

وقد أشار الله تعالى إلى ذلك؛ فقال عن سيدنا يحيى: ﴿وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا﴾، وقال عن سيدنا عيسى: ﴿والسلام على يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا﴾، وقال تعالى: ﴿سلام على نوح فى العالمين﴾، وقال تعالى: ﴿سلام على إبراهيم﴾، ثم قال تعالى: ﴿سلام على موسى وهارون﴾، إلى أن قال تعالى:﴿وسلام على المرسلين ۝ والحمد لله رب العالمين﴾.

حقيقة احتفال رأس السنة

الإحتفال برأس السنة الميلادية شيئ متبع منذ مئات السنين ويتجمع الآلاف من المواطنين في مشارق الأرض ومغاربها في الشوارع والطرقات ويقومون بالرقص والغناء وإطلاق الألعاب النارية أو مشاهدة هذة الألعاب كما قد يقوم البعض بإقامةحفلات تنكرية وتبادل الهداية وكروت الدعوة لإضفاء روح المرح والفكاهة وإشعار الطرف الآخر بالحب والإهتمام ، كما أن من مظاهر هذا الإحتفال شجرة عيد الكريسماس وبابا نويل وهذا على الأكثر مشهور في الدول الأوربية ويظهر بابا نويل بشخص يبدو صورة من بابا نويل الأصلي وهو يعطي الأطفال الهدايا ، كما تجتمع العائلات لتناول الطعام بعد أيام طويلة من الصيام.

تعريف السنة الميلادية

السنة الميلادية وهى تُعبٍر عن ذكرى مولد عيسى عليه السلام ويحتفل بهذا اليوم طوائف عديدة من المسيحين كما يحتفل به المسلمون ايضًا على أساس أنه بداية لعام جديد ويتشارك المسلمون مع المسيحيون في هذة المناسبة على روح التسامح والود وذلك بناءًا على لطقوس لبعض البلدان التي تلقي بالملابس والأدوات القديمة تعبيرًا عن نهاية عام مضى بأحزانة وبداية عام جديد لعلة يكون عام مليئ بالحب والسعادة ، وفي هذا اليوم تتجمع الأسر والعائلات في المنزل أو الأماكن العامة لتناول الطعام وتبادل الهدايا والكلمات الرقيقة للتهنئة بالعام الجديد ، كما أن بعض المسيحين يقضون هذة الليلة في الكنائس لتقديم القداس وإلقاء الأناشيد والقصائد الدينية وإقامة الصلوات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.