التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن عباد الرحمن بالافكار
موضوع تعبير عن عباد الرحمن

قال الله تعالى : “وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون” ، فالعبادة بإتٍباع الأوامر وإجتناب النواهي التي آمر بها الله عز وجل ، وقد بين الله في القرأن صفات عباد الرحمن وهم المؤمنين حقًا وجزاؤهم عند ربهم الجنة كما بين صفات الكافرين وجزاؤهم النار ، والمؤمنون هم الذين يحافظون على الصلوات المفروضة فضلًا عن صلاة قيام الليل والتي هي شرف المؤمن ، كما إنهم يتصفون باللين والحكمة والتواضع وبعيدين كل البعد عن الرياء والتكبر ، وهؤلاء المؤمنون مخلصون لله ولا يقولون إلا الحق ويتمتعون بالصدق وقول الحق ، كما يتًسمون بالوقار والسكينة ، وسوف نتكلم في هذا المقال عن موضوع تعبير بعنوان صفات عباد الرحمن وكيف نتحلى بهذة الصفات التي يتحلى بها عباد الرحمن وذلك على موقع فكرة.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

من هم عباد الرحمن

عباد الرحمن هم فئة من المؤمنون أمنوا بالله حق إيمانة وصدًقوا جميع الأنبياء ويُذكر إنها قيلت في رسول الله عليه الصلاة والسلام وصحابتة رضي الله عنهم ، وهم الذين ضحوا بكل غالي ونفيس في سبيل الدعوة وهاجروا وتركوا ديارهم وأموالهم وكانوا شديدي التواضع والإنفاق يكثرون من الصلاة وقلوبهم مليئة بالحب لله ولرسولة.

صفات عباد الرحمن

  • الحلم : يصفحون عن أذى الجهلاء.
  • التواضع :آى لا يتعالوا ولا يتكبروا على خلق الله .
  • ترك الإسراف وعدم التقتير في الإنفاق : آى معتدلين في الإنفاق فهم يستمتعون بالحياة وينفقون على أنفسهم وزويهم بدون إسراف ويتصدقون من مالهم على الفقراء والمحتاجين.
  • التهجد : وهو قراءة القرأن والصلاة في جوف الليل ، فهم يرعون شؤونهم بالنهار ويجعلون الليل لخالقهم في التهجد .
  • البعد عن الشرك : فهم مؤمنون حقًا ولا يشركون مع الله أحدًا ، ويعلمون علم اليقين أن الله وحدة له العبادة وهو الواحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يُولد وهو النافع وهو الضار وهو على كل شيئ قدير.
  • إجتناب القتل : من صفات عباد الرحمن لا يقتلون فمن قتل نفس تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله دخل جهنم إلا إذا كان القتل بحق .
  • لا يزنون : عباد الرحمن لا يزنون فالزنى من الفواحش ومن الكبائر وهم نفسهم عالية ذكية لا يقومون بفعل هذة الرزائل ويتخذون الطرق التي شرعها الله وهي الزواج .
  • التوبة : هم دائمًا يستغفرون الله ويتوبون إليه في الليل والنهار .
  • تجنب الكذب : عباد الرحمن لا يكذبون فهم صادقون في اللسان مع الناس وصادقون في إخلاصهم لله في عبادتهم له.
  • الإبتهال إلى الله : دائمًا يدعون الله ويتوجهون إليه ولا يطلبون إلا منه .
  • قبول المواعظ : يتقبلون الموعظة والنصيحة من الغير ولا يصرون على الخطأ ولا يتشبثون برأيهم .
  • يتمنون الخير للناس : لايحقدون ولا يغلون ولا يرفعون صوتهم بالإيذاء والفحش من القول للغير ولا يغتابون أو ينمٍون.

كيف نتحلى بصفات عباد الرحمن

كل إنسان يستطيع أن يتحلى بصفات عباد الرحمن ، فالبداية الإيمان بالله ورسولة والأنبياء والإيمان بالغيب  وبالقضاء والقدر والتسليم لله والرضى بقضاؤه ، كما يجب التوبة من الذنوب وعدم الإصرار على المعصية وإجتناب الفواحش والكبائر ومنها عقوق الوالدين وشهادة الزور والبعد عن الحق ، وتأدية العبادات التي أمر الله بها الصلوات الخمس وصيام رمضان وعدم الشرك بالله وهذا يتضمن عدم السماع للدجالين والمشعوذين والسحرة في أنهم ينفعوا أو يضروا ، الثقة في الله في أنه يقبل التوبة .

الآيات القرأنية التي توضح صفات عباد الرحمن

ذكر الله عز وجل صفات عباد الرحمن في سورة الفرقان وذلك لكي يتحلى كل مسلم بهذة الصفات الحميدة التي يحبها الله .

{وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأرض هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الجاهلون قَالُواْ سَلاَماً* وَالَّذِينَ يِبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً* وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَاماً* إِنَّهَا ساءت مُسْتَقَرّاً وَمُقَاماً* وَالَّذِينَ إذا أَنفَقُواْ لَمْ يُسْرِفُواْ وَلَمْ يَقْتُرُواْ وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً* وَالَّذِينَ لاَ يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَـهَا آخَرَ وَلاَ يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِى حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلاَ يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذلِكَ يَلْقَ أَثَاماً* يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً* إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً* وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتاباً* وَالَّذِينَ لاَ يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّواْ بِاللَّغْوِ مَرُّواْ كِراماً* وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُواْ بَِايَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّواْ عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً* وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أزواجنا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً* أُوْلَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُواْ وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسلاماً* خالدين فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرّاً ومقاماً* قل مَا يَعْبأ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دعاؤكم فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً} (63ـ77)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.