التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن القدس عاصمة فلسطين 2018 بالعناصر

موضوع تعبير عن القدس عاصمة فلسطين 2018 بالعناصر والافكار قصير ، مدينة القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ، أطلق عليها العديد من الأسماء بيت المقدس ، زهرة المدائن ، مدينة الوديان ، و أور سالم ، ويبوس وفي هذه السطور القادمة نتناول نشأة القدس وأهميتها وموقعها الجغرافي ومناخها بالإضافة إلي أهم الأماكن المقدسة والتاريخية فيها.

نشأة مدينة القدس

نشأت مدينة القدس علي يد الكنعانيين  منذ أكثر من 5000 عام قبل الميلاد والتي أعطوها هذا الاسم ومن ثم سكنها العرب اليبوسيون وتم تسميتهم بمدينة يبوس نسبة لهم ، إضافة الي وقوع مدينة القدس في قلب فلسطين ولذلك كانت محط أطماع الكثيرين أمثال الفرس والرومان والعثمانيين والصلبيين والتي شهدت العديد من المذابح والحروب ضد اهلها .

ففي زمن العثمانيين عمل سليمان القانوني علي بناء سور عظيم يحيط بها من كل الجوانب والتي كان لها في ذلك الوقت سبع أبواب وأسمائهم باب المغاربة ، وباب الأسباط ، وباب النبي داود ، وباب الخليل ، وباب العمود ، وباب الحديد وقد تم إعادة بناء السور مرة أخري في عهد الملك بن مروان.

أهمية مدينة القدس بالنسبة للمسلمين

تعد مدينة القدس رمزًا سياحيًا لكافة الناس من جميع أنحاء العالم بسبب أهميتها دينياً وتاريخياً وأثرياً وذلك لأنها تضم أهم المعالم الدينية مثل قبة الصخرة والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة.

القدس لها أيضا أهمية اقتصادية كبيرة حيث أن السوق القديم يعتبر مركز تجاري عالمي متعدد في المحلات والسلع التي تجذب السياح إليها.

ملتقى الديانات السماوية الثلاثة الإسلام والمسيحية واليهودية ، كما أنها أولى القبلتين للمسلمين وثالث الحرمين الشريفين بعد المدينة المنورة ومكة المكرمة

فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” لا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلا إِلَى ثَلاثَةِ مَسَاجِدَ : الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ، وَمَسْجِدِي هَذَا ، وَالْمَسْجِدِ الأَقْصَى “

إضافة إلي أنه المكان الذي ولد فيه سيدنا عيسي عليه السلام ، والمكان الذي أسري اليه النبي محمد  صلي الله عليه وسلم  إلي السماوات العلا وذلك بعد أن صلي بالرسل والأنبياء جماعة فيما يعرف بحادثة الإسراء والمعراج فقد قال الله وتعالي في سورة الإسراء

 ” سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ”

كما أنه مكان هجرة سيدنا موسي عليه السلام.

موقع مدينة القدس الجغرافي

يتراوح ارتفاع القدس ما بين 2130 و 2469 قدماً ، وعند دائرة العرض31.52 وخط الطول35.13 كما تقع في قلب فلسطين إلي الشرق في البحر الأحمر المتوسط فوق سلسلة جبال ذات سفوح ، تبعد بمسافة 22 كم عن شرق البحر الميت كما تبعد عن نهر الأردن ما يقرب من26 ميل ومناخها يتمتع بالتوسط حار جاف صيفا ومعتدل ممطر شتاءً.

كلمة عن القدس

المسجد الأقصى ومكانتها العظيمة لدي المسلمين ، حائط البراق ، مسجد المغاربة ، كنيسة القيامة التي يقدسها المسيحيون ، أبواب المسجد الأقصى ، مسجد النبي داوود عليه الصلاة والسلام ، قبر السيدة مريم العذراء ، مسجد عمر بن الخطاب ، قبور نبي الله موسي وزكريا وداود ويحيي عليهم السلام ، كنيس القدس الكبير ، طريق الآلام ، كما تحتوي علي جبل صهيون الذي يطلق عليه اسم جبل داوود الذي يعد مكاناً مقدساً.

ولقد ساهمت تلك المعالم في شهرة مدينة القدس بشكل كبير وأكسبتها أهمية عظيمة ، لكنها تعاني من التهويد الذي يؤثر بالسلب علي المسلمين والمسيحيين الذين يعيشون في تلك المدينة العريقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.