التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن العام الدراسى الجديد بالعناصر 2018 والافكار

موضوع تعبير عن العام الدراسى الجديد بالعناصر 2018 والافكار قصير بالمقدمة والعناصر ، العام الدراسي الجديد هو بداية لمرحلة ونهاية لمرحلة أخرى ، فنجد أن غالبية الأطفال والكبار يكرهون المدرسة والدراسة والتعليم ، وذلك بسبب الاستيقاظ في الصباح الباكر والذهاب إلى المدرسة يوميًا هذا بالإضافة إلى الجهد المبذول طيلة اليوم ، إلا أنهم وعلى الرغم من ذلك حينما ينتهون من الاختبارات وتبتدأ الإجازة سرعان ما يشعرون بالملل ويتمنون العودة إلى المدرسة مرة أخرى من أجل الالتقاء بالأصدقاء وقضاء وقت ممتع معهم.

فغني عن البيان أن للعام الدراسي شعوره المختلف والمتناقض في قلوب الطلاب والتلاميذ واولياء الأمور والمعلمين والمعلمات ، فشعور بالضجر بسبب بدء وقت الجد والاستيقاظ باكرًا والدورس والاستذكار والاختبارات والجهل بالمواد التي سيدرسونها ومدى صعوبتها أو سهولتها وما هي طبائع المدرسين وانتهاء اوقات المرح واللعب ، والشعور المثير بأنهم سيجربون شيئًا جديدًا ويدرسون مواد مختلفة لم يسبق أن درسوها كما أنهم سيلقون أصدقائهم ويجتمعون مرة أخرى ويلعبوا في أوقات الراحة.

أما بالنسبة للشباب الجامعي فالوضع يختلف فترحبيهم للعام الدراسي يكون أكثر فرحة وبهجة من طلاب المدرسة ، حيث أنهم لا يضطرون إلى الاستيقاظ باكرًأ أو الالتزام بزي موحد أو الالتزام بحضور جميع المحاضرات ، ويشعرون بأن لهم شخصية جديدة ويتعرفون إلى أصدقاء كثيرون وجدد من مناطق مختلفة ولكن الجامعة قد جمعتهم سويًا.

موضوع عن بداية العام الدراسي الجديد

يشعر الطلاب بفرحة وسعادة لا مثيل لها بالإضافة لشعورهم بالإثارة بسبب شرائهم الملابس الجديدة وأدواتهم المكتبية من أقلام وكراسات وكشاكيل ومقلمات جديدة ذات أشكال مختلفة وكتبهم الدراسية ، وأحذية وشنط وشرابات ، فيفرحون جدًا بالدراسة لأنهم سيرتدون هذه الأشياء الثمينة الجديدة ، وفي ليلة العام الدراسي الجديد ينامون وبجوارهم ملابسهم الجديدة التي سيرتدونها في الصباح.

وحينما يأتي الصباح يستيقظون مسرعين ومهرولين بكل نشاط وخاصة في اليوم الاول ويرتدون الملابس الجديدة ويذهبون سريعًا للقاء أصدقائهم الذين لم يلقون معظمهم منذ العام الماضي ، ومن ثم يحضرون الطابور الصباحي ويستمعون إلى كلمة مدير المدرسة ترحيبًا بهم في عام دراسي جديد لهم ويوصيهم بالاجتهاد والكد والنشاط والتفوق ، ثم يتوجهون إلى فصولهم ويبدأ المعلمون بالدخول ويتعرفون عليهم ويبدأون في التعريف بالمنهج وبدء أول درس ومن هنا تكون بداية العام الدراسي بالفعل.

موضوع تعبير عن بداية العام الدراسي بالافكار

وعلى المعلمين تهيئة الجو المناسب للطلاب وتحليهم بالصبر والحكمة والتريس في شرح الدروس وتسهيل الامور على الجميع ومراعاة القدرات العقلية المختلفة للتلاميذ ، وأن فيهم سريع الفهم ومتوسط الفهم وبطئ الفهم ، كما عليهم إتاحة الفرصة لكل طالب من أجل التعبير عن رأيه وفهمه ، وعليهم ألا يميزوا بين طالبٍ وآخر ، وتشجيع الطلاب الموهوبين وإملاء النصائح عليهم في تنظيم الوقت للاستذكار وتنمية المواهب وتخصيص وقت للراحة والاسترخاء.

 دور الآباء في الاستعداد للعام الدراسي الجديد

إن الدور الأساسي للآباء في العام الدراسي هو توفير كافة احتياجات الأبناء من ملبس واداوت يحتاجون إليها وتوفير الراحة والجو المناسب للاستذكار والراحة وتشجيعهم بأحسن الطرق وأفضلها ، وعدم المشاغبة في الفصل والاستماع الجيد للمعلمين وعدم التحدث مع الآخرين أثناء شرح الدروس ، وإملاء النصائح عليهم بمن يختارون من الأصدقاء والرفقاء والبعد عن رفقاء السوء وخاصة نصائحهم للفتيات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.