التخطي إلى المحتوى
حكم الصائم إذا أستفرغ 1439 هل القيء يبطل صيام

بدأت الزينة والفوانيس في الظهور في الشوارع والميادين احتفالًا بأهم الشهور العربية لدى المسلمين وغير المسلمين جميعًا وهو شهر رمضان الكريم ، شهر الصيام والصلاة والمغفرة من الله عز وجل ، ففى الصيام الكثير من الفوائد الصحية والدينية التى شرحناها من قبل وعلى المسلم أن يؤدي فريضة الصيام كاملة دون تقصير.

ويأتى الصيام كاملًا بفوارضه وشروطه بفهم الكثير من الأمور المتعلقه بالصيام والتى قد يجهلها الكثير من المسلمين وتراوضهم الكثير من الأسئلة حول الكثير من الأمور المتعلقه بصيام شهر رمضان الكريم ، والتى نحاول دائمًا أن نقدم كل الأجابات الخاصة بهذة الأسئلة بطريقة سهلة وبسيطة.

واليوم في موقعنا فكرة سنرد على سؤال من أهم الأسئلة التى تتردد كثيرًا حول صيام شهر رمضان المبارك ، وهو السؤال عن جواز الصيام عند الإستفراغ أو القئ ، فقد يحدث أثناء الصيام القئ أو الأستفراغ ويبدأ المسلم في الشك والتفكير حول جواز صيامه من عدمه ،واليوم سنرد على جميع الأسئلة المتعلقه بهذا الأمر.

إذا تقيأ الأنسان في رمضان فهل يفطر

من الاسئلة الهامة في شهر رمضان هو السؤال عن وضع الصائم إذا تقيأ ، فلا جدال حول أن القئ يفسد الصيام ويبطله ولكن هناك حالات لا يمكن أن يحكم بها بهذا المنطق ، حيث أن المسلم الصائم الذى قد يحدث له ما يجعله يتقيئ بصورة غير متعمدة أو مقصودة.

فمثلًا إذا أصابه مرض أو شئ ما هذا لا يجعله مفطرًا وصيامه صحيح ويجوز له أن يكمل صيامه طالما أنه تقيئ بصورة غير عامده أي مضطرًا رغم نفسه بسبب شئ خارجي أو إصابه بمرض ما.

هل الاستفراغ يبطل الصيام للحامل

أجاز الله للمرأة الحامل أن تفطر في شهر رمضان وأن لا تصوم وعليها بالقضاء في أيام أخرى ، ولكن هناك العديد من النساء من يصرون على الصيام في شهر رمضان كنوع من أنواع التقرب لله وتبشرًا بأن يكون المولود صالحًا في رحم أمه.

ولكن قد يحدث ما تفكر المرأة به أنه أفسد لها صيامها وهو التقيئ رغم عنها ، ونود أن نطمئن كل من يبحث عن أجابة حول هذا السؤال أنه عليها أكمال صيامها بصورة طبيعية فهو لا يفسد الصيام ولا ضرر منه أبدًا، وقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال “مَنْ ذَرَعَهُ الْقَيْءُ – أي : غلبه- فَلَيْسَ عَلَيْهِ قَضَاءٌ ، وَمَنْ اسْتَقَاءَ عَمْدًا فَلْيَقْضِ”.

هل القيء يفطر الصائم في غير رمضان

قد يتسائل الكثير حول ما إذا كان الصيام ليس لصيام شهر رمضان الكريم كصيام النوافل أو القضاء هل القئ يفسد الصيام في هذة الأيام وليس كالصيام في شهر رمضان كونه مباح إذا لم يكن عمدًا ، وهو ما سنوضحه في هذا الجزء من موضوعنا اليوم.

حيث أن حكم من يتقئ رغم عنه أثناء صيامه ولكن في صيام النوافل أو التطوع وما إلى ذلك فلا عليه حرج فقد أباح الصيام ما لم يكن متعمدًا حتى إذا بلع قيئه ما لم يكن متعمدًا فالأمر لا يفسد صيامه والله أعلم.

حكم الاستفراغ عمدًا

هناك الكثير من الحالات التى قد يحدث فيها الأستيقاء عمدًا وقد أوضحنا في الحديث الشريف الذى روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من استفرغ عامدًا عليه قضاء اليوم ولا يصح صيامه ، ولكن هناك الكثير من الحالات التى يحدث حولها جدال.

فقيل أنه من ضمن الحالات التى عرضت عن شخص كان يعاني من ضيق التنفس واضطر للتقيئ عمدًا أثناء صيامه حتى يتمكن من التنفس جيدًا ، ففي هذة  الحالة صيامه غير مقبول ولكن له عذره فقد فسد صيامه ولكن بعذر وعليه قضاء اليوم ، فالحديث واضحًا أنه تحت أي ظرف لا يجوز أكمال الصيام بعد التقيؤ عمدًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.