التخطي إلى المحتوى
هل يجوز صيام شهر شعبان كاملا

للصيام فروض وأحكام لابد من تطبيقها فهو على كل مسلم عاقل راشد ولكن فرض الصيام لم يأتى إلا على شهر رمضان الكريم ، ولكن هذا لا يعني أهمال صيام النوافل أو السنن ، فموضوع حديثنا اليوم عن صيام شهر شعبان حيث تعددت الأسئلة حول هذا الأمر كثيرًا.

فصيام النوافل ليس بالفرض على المسلم كما وضحنا ولكن في صيامه ثواب عظيم وليس على تاركه أي ذنب ، ولكن صيام النوافل يقربنا كثيرًا من الله عز وجل وشهر شعبان معروف بالأشهر العربية الكريمة التى لا رد فيها لدعاء أو لطلب من الله عزوجل.

وظهرت الكثير من الأسئلة حول صيام شهر شعبان ومن أكثر الأسئلة شيوعًا هو هل يمكن صيام شهر شعبان كاملًا؟ ، وقطعًا للشك باليقين سنشرح هذا الأمر تفصيليًا اليوم من خلال موقعنا فكرة ، فلكل من يريد أن يستفهم عن أمر ما بخصوص صيام شهر شعبان عليه بقراءة موضوعنا اليوم.

فضل الصيام والعمل الصالح في شعبان

قبل أن نتحدث عن هل يجوز صيام شهر شعبان كاملًا أم لا يجوز لابد وأن نتحدث عن فضل الصيام والقيام بالأعمال التى تقربنا من المولى عز وجل في هذا الشهر الكريم، حيث سؤل رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم عن شهر شعبان وفضل الصيام في هذا الشهر وكانت إجابته” ذاك شهر يغفل الناس فيه عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم”.

حيث أن في شهر شعبان ترفع الأعمال لله سبحانه وتعالى ومن المعروف عن صيام النوافل أنه يمحي الذنوب والمعاصى التى أرتكبها الفرد بإذن الله ، لذلك على المسلم إستغلال شهر شعبان في الصيام تقربًا وخشوعًا لله عز وجل ومن أجل رفع أعماله وهي صالحة بمغفرة الله عز وجل.

فضل ليلة النصف من شعبان

شهر شعبان من الأشهر المباركة للمسلمين ، وهناك فضل كبير لليلة المنتصف من شهر شعبان حيث أنها من الليالى المعروف أنها لا ترد بها أي دعوة للمسلم ، حيث أن الله عز وجل خصص هذة الليلة ليطلع على جميع خلقه ليغفر لمن دعاه إلا المشركين بالله حتي يرجع عن ما يفعله ويوحد بالله عز وجل ، والمشاحن أو المتخاصم مع أخية.

والدعاء في هذة الليلة غير مشروط بأن يكون المسلم صائمًا ، فلم يأتي في كتاب أو سنة عن فرض الصيام في هذة الليلة حتي يتقبل الله منا الدعاء ، ولكن هو من الأيام التى يفضل ويحبب الصيام فيها إستكمالًا للتقرب والخشوع لله عز وجل.

صيام العشر الاواخر شهر شعبان

أما في هذة الفقرة سنتحدث عن الصيام في شهر شعبان ، وهل يجوز الصيام في هذا الشهر كاملًا أم لا، يقال أن في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كان يروى عن النبي أنه يكثر الصيام في شهر شعبان ولكن لم يصوم كشهر رمضان ، حيث روى عن عائشة رضى الله عنها وعن عائشة رضي الله عنها قالت” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر ، ويفطر حتى نقول لا يصوم ، وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلى شهر رمضان ، وما رأيته في شهر أكثر صياماً منه في شعبان “.

وجائت في صيام شهر شعبان أحكام لابد من الإطلاع عليها قبل البدء في الصيام وهي ما سنذكرها في مجموعة نقاط.

أولا : لو كان على الفرد نذر أو أيام قبل شهر رمضان أو كان عليه أيام من شهر رمضان السابق فلا يوجد حرج من الصيام سواء في أول شهر شعبان أو منتصفه أو حتى أخره.

ثانيًا : إذا كان المسلم لا يوجد عليه نذر أو أيام قضاء وما إلى ذلك فقد أقر العلماء المسلمين أنه عليه الصيام من أول الشهر وحتى منتصفه فقط ، وجاء ذلك إستنادًا للحديث الشريف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا انتصف شعبان فلا تصوموا حتى يكون رمضان”.

وما جاء هذا الحديث إلا تأكيدًا على أن الصيام المفروض على المسلم هو صيام شهر رمضان وحتى لا يأخذ المسلم على الصيام في شهر شعبان كاملًا ويعامله كشهر رمضان المبارك وهو ما قد حاولنا توضيحه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.